الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أبو عمرالمصري : نرحب بأعضاء وزائري منتديات الوعــــــــــــــــد الحـــــــــــــــــــــــــق ونتمنى قضاء أجمل الأوقات معنا فى طاعة الله نتدارس معاً تعاليم ديننا وقضايانا وكل ما يهم أمور أمتنا الاسلامية ، اخترت لكم اليوم موضوع لنائب المدير العام " راجية حب الرحمن "بالساحة الدعوية وهو ~~** احداث النهاية للشيخ الجليل محمد حسان **~~............... يقول تعالى :{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} آل عمران ويقول تعالى : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } فصلت : الاية :33
اعضائنا وزائرينا الكرام ننصح باستخدام متصفح الفيرفوكس فهو يناسب المنتدى ، بارك الله فيكم
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعمرفهمى - 12888
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 493
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)

شاطر | 
 

 من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12888
نقاط : 31946
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت   الخميس 8 ديسمبر 2011 - 14:26

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد :،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقدم لكم موضوع هام للأخ الحبيب جريح فلسطين
جزاه الله عنا خيرا وجعل ما قدم لنا فى ميزان حسناته ثقيلا
من وصايا الأنبياء والرسل صلوات الله وسلامة عليهم أجمعين




أولاً: وصية نوح عليه السلام



أخرج الإمام أحمد في مسنده من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:



((
إن نبي الله نوح عليه السلام لما حضرته الوفاة قال لابنه : إني قاص عليك
الوصية ، أمرك باثنتين وأنهاك عن اثنتين، أمرك بلا إله إلا الله ، فإن
السموات السبع والأرضين السبع لو وضعت في كفه ووضعت لا إله إلا الله في كفه
رجحت بهم لا إله إلا الله ، ولو أن السموات السبع والأرضين السبع كن حلقة
مبهمة فصمتهن لا إله إلا الله ، وسبحان الله وبحمده ، فإنها بها صلاة كل
شيء ، وبها يرزق كل شيء ، وأنهاك عن الشرك والكبر)) .





ثانياً: وصايا النبي صلى الله عليه وسلم عند الموت



الوصية الأولى: مخالفة اليهود والنصارى والتحذير من اتخاذ القبور مساجد:


أخرج
البخاري هن عائشة رضي الله عنه قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم في
مرضه الذي لم يقم منه : (( لعن الله اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم
مساجد ))، قالت عائشة رضي الله عنها : لولا ذلك لأبرز قبره.



وأخرج
البخاري أيضاً عن ابن عباس رضي الله عنها قال : لما نزل برسول الله صلى
الله عليه وسلم، طفق يطرح قميصه له على وجهه فإذا اغتنم كشفها عن وجه وهو
كذلك يقول: (( لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد –
يحذر ما صنعوا -)).




الوصية الثانية: الوصية بالصلاة:


عن
أم سلمة رضي الله عنه قالت : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في
مرضه الذي توفي فيه : (( الصلاة وما ملكت أيمانكم، فما يزال يقولها حتى ما
يفيض لها لسانه )). "1"




وعن أنس رضي الله عنه قال : كانت آخر وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتغرغر بها لسانه:


(( الصلاة الصلاة ، اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم )).



الوصية الثالثة : أوصى بعدم قراءة القران في الركوع والسجود:



الوصية
الثالثة له صلى الله عليه وسلم أنه أوصانا بعدم قراءة القرآن في الركوع
والسجود، فعن ابن عباس رضي الله عنها قال : كشف رسول الله صلى الله عليه
وسلم الستار والناس يصلون خلف أبي بكر فقال (( أيها الناس : إنه لم يبق من
مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة، يراها المسلم أو ترى له ، ألا إني نهيت
أن أقرا القرآن راكعاً أو ساجداً، فأما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل،
وأما السجود، فاجتهدوا في الدعاء ، فقمن "2 " أن يستجاب لكم )).

يتبع بإذن الله ...:


عدل سابقا من قبل ابوعمرفهمى في الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 16:28 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12888
نقاط : 31946
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت   الخميس 8 ديسمبر 2011 - 14:27

الوصية الربعة: إنفاذ بعث أسامة رضي الله عنه:




استبطأ
رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعث بن زيد رضي الله عنه ، وهو في وجعة
فخرج عاصباً رأسه حتى جلى على المنبر وقد كان الناس قالوا في إمرة أسامة،
أمر علينا غلاماً حدثاً على جلى المهاجرين والأنصار فحمد الله وأثنى عليه
بما هو أهله ، ثم قال: (( أيها الناس أنفذوا بعث أسامة فلعمري لئن قلتم في
إمارته لقد قلتم في إمارة أبيه من قبلهن وإنه للخليق للأمارة وإن كان أبوه
لخليقًا لها ))، ثم نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسرع الناس في
جهازهم ثقل برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه ، وخرج أسامة بجيشه حتى
نزلوا الجرف بالمدينة على فرسخ فضرب به عسكره حتى تتام إليه الناس، وثقل
رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقام أسامة والناس ينظرون ما الله قاض في
رسول الله صلى الله عليه وسلم.






الوصية الخامسة: أخراج المشركين من جزيرة العرب :




أخرج
البخاري عن ابن عباس رضي الله عنها قال : يوم الخميس وما يوم الخميس اشتد
برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه فقال : (( أتوني أكتب لكم كتاباً لن
تضلوا بعده أبداً)) ، فتنازعوا ولا ينبغي عند نبي نراع ، فقالوا : ما شأنه؟
، أهجر استفهموا فذهبوا يردون عليه فقال : (( دعوني فالذي أنا فيه خير مما
تدعونني إليه ، وأوصاهم بثلاث قال: أخرجوا المشركين من جزيرة العرب،
وأجيزوا للوفد بنحو ما كنت أجيزهم ، وسكت عن الثالثة أو قال : فنسيتها )).






الوصية السادسة: أن الأنبياء لا يورثون وأن ما تركوه صدقه:




أخرج
البخاري عن جويرية بنت الحارث رضي الله عنها قالت: لا والله ما ترك رسول
الله صلى الله عليه وسلم عند موته ديناراً ولا درهما ولا عبداً ولا شيئاً
إلا بغلته البيضاء وسلاحاً وأرضاً تركه صدقه.




وعن
أبي هريرة رضي الله عنها قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "
لا يُقسم ورثني ديناراً ، ما تركته بعد نفقة نسائي ومؤونة عاملي فهو صدقه".
{ أخرجه البخاري }،



لذا
أمر النبي صلى الله عليه وسلم في وجعه الذي مات فيه أن تتصدق عائشة بما
عنده من ذهب قالت عائشة رضي الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما
فعلت الذهب فجاءت ما بين الخمسة إلى السبعة أو الثمانية أو التسعة فجعلها
يقلها بيده ويقول : ما ظن محمد بالله ـ عز وجل ـ وهذه عنده فأنفقتها ..





الوصية السابعة : الوصية بالأنصار رضي الله عنهم :




أخرج
البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : مر أبو بكر والعباس رضي الله عنهما
بمجلس من مجالس الأنصار وهم يبكون فقال ما يبكيكم ؟! ، قالوا : ذكرنا مجلس
رسول الله صلى الله عليه وسلم مما قد حل على النبي صلى الله عليه وسلم ،
فأخبره بذلك قال : فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وقد عصب على رأسه حاشية
برد قال : فصعد المنبر ـ ولم يصعد بعد ذلك ـ فحمد الله وأثنى عليه ثم قال :
"" أوصيكم بالأنصار ، فإنهم كرشى وعيبتى "1" وقد قضوا الذي عليهم وبقي
الذي لهم ، فأقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم "".






الوصية الثامنة : لأبي بكر الصديق رضي الله عنه :





أوصى
بأن تُغلق الأبواب المفتوحة على المسجد إلا باب أبي بكر رضي الله عنه فقال
صلى الله عليه وسلم : "" لا تبقين في المسجد خوخة إلا خوخة أبي بكر "" ،
وهذه من الإشارات لا ستخلافه رضي الله عنه "2".







الوصية التاسعة : أوصى عثمان بالصبر على البلاء :





ومن ذلك أنه صلى الله عليه وسلم أوصى عثمان رضي الله عنه بالصبر على البلاء الذي سيصيبه وأن لا يتنازل عن الخلافة .


عن
عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه : "
وددت أنعندي بعض أصحابي " ، قلنا يا رسول الله : ألا ندعو لك ابا بكر؟! ،
فسكت ، قلنا : ألا دعو لك عمر ، فسكت ، قلنا : ألا ندعو لك عثمان ، قال :
"" نعم ""، فجاء فخلا به فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يكلمه ووجه عثمان
يتغيرن قال قيس : فحدثني أبو سهله مولى عثمان بن عفان أن عثمان بن عفان قال
يوم الدار : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلى عهداً ، فأنا صائر
إليه ، وقال علي في حديثه : وأنا صابر عليه ، قال قيس : فكانوا يرونه ذلك
اليوم "3".






الوصية العاشرة : الزهد في الدنيا :





عن
عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى
قتلى أحد ، فصلى عليهم بعد ثمان سنين كالمودع للأحياء والأموات ، ثم طلع
إلى المنبر فقال : (( إني بين أيدكم فرط، وأنا شهيد عليكم ، وإن موعدكم
الحوض ، وإني لأنظر إليه من مقامي هذا ، وإني لست أخشى عليكم أن تشركوا ،
ولكن أخشى عليكم الدنيا أن تنافسوها )) ، قال : فكانت آخر نظرة نظرتها إلى
رسول الله صلى الله عليه وسلم "4" ، وفي رواية : (( ولكني أخشى عليكم
الدنيا أن تنافسوا فيها تقتتلوا فتهلكوا كما هلك من كان قبلكم ))، قال عقبة
: فكان آخر ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم.








ودمتم في حفظ لله



أخوكم



جريح فلسطين




ــــ مرجع ــــ



"1" كرشي وعيبتي : أي بطانتي وخاصتي.


"2" وقفات تربوية ، لأمد فريد( ص409 ).


"3" وقفات تربوية ، لأحمد فريد ( ص 410، 411).


"4" أخرجه البخاري ومسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12888
نقاط : 31946
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت   الخميس 8 ديسمبر 2011 - 14:28

وصايا الأنبياء والخلفاء والعلماء والأباء والصحابة والتابعين عند الموت ((عدد 3))


الباب الثاني

(( صور من وصايا ممن كان قبلنا ))



وصية رجل ممن كان قبلنا - رحمه الله -:

أخرج البخاري هن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"
أنه ذكر رجلاً فيمن سلف - أو فيمن كام قبلكم - قال كلمة - يعني أعطاه الله
مالاً وولداً فلما حضرته الوفاة قال لبينة : أي أب كنت لكم؟! ، قالوا : خير
أب ، قال : فإنه لم يبتئر - أو يبتئز - عند الله خيراً وإن يقدر الله عليه
يٌعذبه ، فانظروا إذا مت فاحرقوني حتى إذا صرت فحماً فاسحقوني - أو قال :
فاسحكوني - فإذا كان يوم ريح عاصف فآذروني فيها ، فقال صلى الله عليه وسلم :
" فأخذ مواثيقهم على ذلك وربي ففعلوا ثم ذروه في يوم عاصف فقال الله عز
وجل "" كن "" فإذا ه رجل قائم ، قال الله : أي عبدي ما حملك على أن فعلت ما
فعلت؟ ، قال : مخافتك - أو فرق منك - قال : فما تلا فاه أن رحمه عندها


وأخرج ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

((أسرف
رجلٌ على نفسه فلما حضره الموت أوصى بنيه فقال :ادا أنا مت فأحرقوني ثم
اسحقوني ثم زروني في الريح في البحر فو الله لئن قدر عليَ ربي ليعذبني
عذاباً ما عذبه أحد)) ، قال : ففعلوا به ذلك ، فقال للأرض أدي ما أخذت قإذا
هو قائم فقال له : ما حملك على ما صنعت؟! ، قال خشيتك ، أو مخافتك يارب ،
فغفر له ذلك ".


وصية رجل أخر مم كان قبلنا :

قال
ابن الجوزي - رحمه الله -: وروينا أن داود عليه السلام رأى راهباً في قُلة
جبل فصاح به : يا راهب من أنيسُك ؟! ، فقال : اصعد داود فإذا ميت مسجى قال
ن هذا ؟ ، قال قصته مكتوبه عند رأسه ، فدنا داود عليه السلام فإذا عند
رأسه لوحُ مكتوبٌ عليه فقرأه فإذا فيه " أنا فلان بن فلان ، ملك الأملاك ،
عشت ألف عام وبنيت ألف مدينة ، وهزمت ألف عسكر ، وأحصنت ألف امراة وافتضضت
ألف عذارء ، فبينما أما في ملكي أتاني ملك الموت فأخرجني مم أنا فيه فها
أنا ذا التراب فراشي ، والدود جيراني ، قال : فخر داود عليه السلام مغشياً
عليه " (1).


وصية ذي القرنين عليه السلام:

قال
ابن الجوزي - رحمه الله - : ثم إن ذا القرنين لما عاد بلغ بابل فنزل به
الموت فكتب إلى أُمه يعوبها عن نفسه وكان في كتابه " اصنعي طعاماً واجمعي
من قدرته عليه من أبناء المملكة ولا يأكل طعامك من أصيب بمصيبة ففعلت ، فلم
يأكل أحد فعلمت ما أراده فلما وصل تابوته إليها قالت : يا ذا الذي بلغت
حكمتُه السماء وجاز أقطار الأرض مُلكه ما لك اليوم نائم لا تستيقظ وساكت لا
تتكلم من يبلغك عني أنك وعظتني فتعزيت فعليك السلام حيَّا وميتاً "(2).


وهكذا أنتهاء الجزء الأول من صور من وصايا ممن كان قبلنا

أنتظرونا في الجزء الثاني


ودمتم في حفظ لله

أخوكم

جريح فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12888
نقاط : 31946
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت   الخميس 8 ديسمبر 2011 - 14:29

(( صور من وصايا ممن كان قبلنا الجزء الثاني ))




وصية بهرام بن بهرام ملك فارس:



قال ابن
الجوزي – رحمه الله -: عن جرير بن عبدالله رضي الله عنه قال : افتتحنا
مدينة فدللنا على مغارة ذكر لنا أن فيها أموالاً فدخلناها ومعنا من يقرأ
بالفارسية الأزج عليه صخرة عظيمة فقلباها وإذا في الأزج سرير من ذهب عليه
رجل وعليه حُلل قد تمزقت ، وعند رأسه لوح فيه مكتوب فقري لنا ، فإذا فيه:




(( أيها
العبد المملوك لا تتجبر على خالقك ولا تعد قدرك التي جعل الله لك، وأعلم أن
الموت غايتك وأن طال عمرك ، وأن الحساب أمامك وأبك إلى مدة معلومة تترك ثم
تُوخد بغتة أحب ما كانت الدنيا إليك ، فقدم لنفسك خيراً تجده مُحضرة
وتزودت لنفسك من متاع الغرور ليوم فاقتك أيها العبد الضعيف اعتبرني فإن في
معتبراً ن أنا بهرام بن بهرام ملك فارس، كنت من أعلاهم بطشاً ، وأقساهم
قلباً ، وأطوالهم أملاً ، وأرغبهم في اللذة ، وأحصرهم على جمع الدنيا قد
جبيت البلاد النائية ، وما قتلت الملوك الساطية ، وهزمت الجيوش العظام وعشت
خمسمائة عام وجمعت الدنيا وما لم يجمعه أحد قبلي فلم أستطيع أفتدي نفسي من
الموت إذا نزل بي )).





وهكذا أنتها الباب الثاني صور من وصايا ممن كان قبلنا



أنتظرونا في الجزء الباب الثالث صور من وصايا الصحابة رضي الله عنهم

بقلمي


ودمتم في حفظ لله



أخوكم



جريح فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
 
من وصايا الأنبياء والخلفاء والصحابة والتابعين والعلماءعند الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: الْسَّــــــــــرَّاج الْمُنِيْــــــــر"عَلَيْـــــه افْــــــضَل الْــــصَّلاة وَأَتَـــــم الْتَّسْلِيْـــــــم-
انتقل الى: