الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أبو عمرالمصري : نرحب بأعضاء وزائري منتديات الوعــــــــــــــــد الحـــــــــــــــــــــــــق ونتمنى قضاء أجمل الأوقات معنا فى طاعة الله نتدارس معاً تعاليم ديننا وقضايانا وكل ما يهم أمور أمتنا الاسلامية ، اخترت لكم اليوم موضوع لنائب المدير العام " راجية حب الرحمن "بالساحة الدعوية وهو ~~** احداث النهاية للشيخ الجليل محمد حسان **~~............... يقول تعالى :{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} آل عمران ويقول تعالى : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } فصلت : الاية :33
اعضائنا وزائرينا الكرام ننصح باستخدام متصفح الفيرفوكس فهو يناسب المنتدى ، بارك الله فيكم
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعمرفهمى - 12893
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 493
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)

شاطر | 
 

 حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور محمد
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام


عدد المساهمات : 2007
نقاط : 12646
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
الموقع : Egypt
المزاج المزاج : ~ اللهم لگ الحمد گما ينبغي لجلال وجهگ وعظيم سلطانگ ~

مُساهمةموضوع: حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج   الجمعة 15 يونيو 2012 - 16:56

الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج
ما حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج ,
وهي ليلة السابع والعشرين من رجب ؟.

الحمد لله
" لا ريب أن الإسراء والمعراج من آيات الله العظيمة
الدالة على صدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ،
وعلى عظم منزلته عند الله عز وجل ،
كما أنها من الدلائل على قدرة الله الباهرة ،
وعلى علوه سبحانه وتعالى على جميع خلقه
،
قال الله سبحانه وتعالى :
( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ
إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ
لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) الإسراء .

وتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
أنه عرج به إلى السماوات ،
وفتحت له أبوابها حتى جاوز السماء السابعة ،
فكلمه ربه سبحانه بما أراد ، وفرض عليه الصلوات الخمس ،
وكان الله سبحانه فرضها أولا خمسين صلاة ،
فلم يزل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يراجعه ويسأله التخفيف ،
حتى جعلها خمسا ، فهي خمس في الفرض ،
وخمسون في الأجر , لأن الحسنة بعشر أمثالها ،
فلله الحمد والشكر على جميع نعمه .
وهذه الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج ،
لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها لا في رجب ولا غيره ،
وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم
عند أهل العلم بالحديث ، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها ،
ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات ،
ولم يجز لهم أن يحتفلوا بها ,
لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها ،
ولم يخصوها بشيء ,
ولو كان الاحتفال بها أمرا مشروعا لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة ،
إما بالقول وإما بالفعل , ولو وقع شيء من ذلك لعرف واشتهر ،
ولنقله الصحابة رضي الله عنهم إلينا ،
فقد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم كل شيء تحتاجه الأمة ،
ولم يفرطوا في شيء من الدين ،
بل هم السابقون إلى كل خير ،
فلو كان الاحتفال بهذه الليلة مشروعا لكانوا أسبق الناس إليه ،
والنبي صلى الله عليه وسلم هو أنصح الناس للناس ،
وقد بلغ الرسالة غاية البلاغ ،
وأدى الأمانة فلو كان تعظيم هذه الليلة والاحتفال بها
من دين الله لم يغفله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتمه ،
فلما لم يقع شيء من ذلك ، عُلِمَ أن الاحتفال بها ،
وتعظيمها ليسا من الإسلام في شيء وقد أكمل الله لهذه الأمة دينها ،
وأتم عليها النعمة ، وأنكر على من شرع في الدين ما لم يأذن به الله ,

قال سبحانه وتعالى في كتابه المبين من سورة المائدة :
( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا )
وقال عز وجل في سورة الشورى :
( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ ) .
وثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة:
التحذير من البدع ، والتصريح بأنها ضلالة ،
تنبيها للأمة على عظم خطرها ، وتنفيرا لهم من اقترافها .

ومن ذلك :
ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )
وفي رواية لمسلم :
( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )
وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يوم الجمعة :
( أما بعد , فإن خير الحديث كتاب الله ,
وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ,
وشر الأمور محدثاتها , وكل بدعة ضلالة )
زاد النسائي بسند جيد : ( وكل ضلالة في النار )
وفي السنن عن العرباض بن سارية رضي الله عنه أنه قال :
وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون ,
فقلنا : يا رسول الله كأنها موعظة مودع ,
فأوصنا , فقال : ( أوصيكم بتقوى الله , والسمع والطاعة ,
وإن تأمر عليكم عبد , فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا ,
فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ,
تمسكوا بها , وعضوا عليها بالنواجذ ,
وإياكم ومحدثات الأمور , فإن كل محدثة بدعة , وكل بدعة ضلالة )
والأحاديث في هذا المعنى كثيرة ،
وقد ثبت عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وعن السلف الصالح بعدهم ، التحذير من البدع والترهيب منها ،
وما ذاك إلا لأنها زيادة في الدين ،
وشرع لم يأذن به الله ،
وتشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى في زيادتهم في دينهم ،
وابتداعهم فيه ما لم يأذن به الله ،
ولأن لازمها التنقص للدين الإسلامي ، واتهامه بعدم الكمال ،
ومعلوم ما في هذا من الفساد العظيم ، والمنكر الشنيع ،
والمصادمة لقول الله عز وجل :
( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ )
والمخالفة الصريحة لأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام
المحذرة من البدع والمنفرة منها .
وأرجو أن يكون فيما ذكرناه من الأدلة كفاية
ومقنع لطالب الحق في إنكار هذه البدعة :
أعني بدعة الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج ،
والتحذير منها ، وأنها ليست من دين الإسلام في شيء .
ولما أوجب الله من النصح للمسلمين ،
وبيان ما شرع الله لهم من الدين ، وتحريم كتمان العلم ،
رأيت تنبيه إخواني المسلمين على هذه البدعة ،
التي قد فشت في كثير من الأمصار ،
حتى ظنها بعض الناس من الدين ،
والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين جميعا ،
ويمنحهم الفقه في الدين ، ويوفقنا وإياهم للتمسك بالحق والثبات عليه ،
وترك ما خالفه ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ،

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه " .
فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .


_________________








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج   الجمعة 15 يونيو 2012 - 17:21



موضوع هام جداً ، جزاكِ الله عنا خيراً اختنا الفاضلة /نور محمد

العجيب ايضاً أنه لم يثبت أصلاً ان الإسراء والمعراج حدث فى شهر رجب !!

فما بالكم بتخصيص ليلة بعينها فيها من البدع ما لم ينزل الله به من سلطان !!

قال الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله


لا يجوز الاحتفال بليلة الإسراء ؛ لأن ذلك مِن البِدَع الْمُحْدَثَة
.
ولا يثبُت أن الإسراء وَقَع في شهر رجب ، وذلك أن التاريخ الهجري إنما عُمِل به بعد موته صلى الله عليه وسلم ، وكانت العرب قبل الإسلام تتلاعب بالأشهر !
ولذا قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع : إن الزمان قد استدار كَهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض ، السنة اثنا عشر شهرا ، منها أربعة حرم ثلاث متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان . رواه البخاري ومسلم .
كما أن العرب لم تَكن تُعنى بالتواريخ .
أضِف إلى ذلك أن هذا التاريخ لو كان له قُدسيّة لحفظته الأمة ، ولَمَا جاز لها تضييع ما هو مِن دِينها .
إلا أن المهم هو الْحَدَث ( الإسراء والمعراج ) دون وقته وتاريخه .
كما أنه لو ثَبَت التاريخ فليس مُناسَبة يُحتَفَل بها ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يَحتفِلوا بذلك لا قَبل الهجرة ولا بعدها .
ولم يُعرَف عنهم الاحتفاء ولا الاحتفال بمناسبة دينية ، لا مِن إسراء ولا مِن غزوات ولا مِن وِلادة ، سَواء ما ثبَت تاريخه – كَبعض الغزوات - أو ما لم يثبت تاريخه كَالإسْراء وولادته صلى الله عليه وسلم .
وإنما حَدَث هذا في الأمة بعد انقضاء جيل الصحابة بل لم يظهر ذلك إلاَّ حينما كَشّرت البِدع عن أنيابها واستَشْرَتْ ، وذلك في القرن الثالث أو أول القرن الرابع .
ولا يصح إحداث صلوات في شهر رجب ، ولا صيام مخصوص فيه .
ولا إقامة ولائم أو احتفالات ؛ لأن هذا مِن مُضاهاة ومُشابَهة الأعياد الشرعية ، ولا يجوز إحداث أعياد ولا عبادات لا أصل لها .
والله تعالى أعلم .


بارك الله فيكِ اختاه ـ واحسن اليكِ ،وغفر لكِ

تقيمى للموضوع وبجدارة


دمتى فى حفظ الله ورعايته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
نور محمد
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام


عدد المساهمات : 2007
نقاط : 12646
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
الموقع : Egypt
المزاج المزاج : ~ اللهم لگ الحمد گما ينبغي لجلال وجهگ وعظيم سلطانگ ~

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج   الجمعة 15 يونيو 2012 - 17:43

جزاك الله خيرآ أخ ابو عمر لمرورك العطر
و مشاركتك الرائعة
تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال




_________________








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: صَـــــيِّبَا نَـــــافِــــــعَا " الْـــفَــــتَـــــــــــــــــــــا وَى"-
انتقل الى: