الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أبو عمرالمصري : نرحب بأعضاء وزائري منتديات الوعــــــــــــــــد الحـــــــــــــــــــــــــق ونتمنى قضاء أجمل الأوقات معنا فى طاعة الله نتدارس معاً تعاليم ديننا وقضايانا وكل ما يهم أمور أمتنا الاسلامية ، اخترت لكم اليوم موضوع لنائب المدير العام " راجية حب الرحمن "بالساحة الدعوية وهو ~~** احداث النهاية للشيخ الجليل محمد حسان **~~............... يقول تعالى :{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} آل عمران ويقول تعالى : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } فصلت : الاية :33
اعضائنا وزائرينا الكرام ننصح باستخدام متصفح الفيرفوكس فهو يناسب المنتدى ، بارك الله فيكم
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعمرفهمى - 12893
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 493
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)

شاطر | 
 

 المسيخ الدجال لعائض القرنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: المسيخ الدجال لعائض القرنى   الجمعة 23 مايو 2014 - 15:31

يقول صلى الله عليه وسلم: ( ما من نبي إلا وقد حذر أمته من المسيح الدجال) فحري بالمسلم أن يعرف صفات المسيح الدجال جيداً، ويعرف حقيقته، وسبب تسميته، وأصله، وأسباب خروجه، والبلاد التي يخرج منها، وما هي دعوته، وسبب إعطاء الله له الخوارق، وما هي الكلمة المكتوبة على جبينه، وكيف يفتن الناس؟

وهل المسيح هو نفسه ابن صياد؟


 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

أمَّا بَعْد:

السَّلامُ عَلَيَّكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ.

هذه المحاضرة السابعة بعد الثلاثمائة وعنوانها: "فتنة المسيح الدجال" أعاذنا الله وإياكم من فتنته، وسلمنا الله وإياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

والفتن ذكرها الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى في كتابه، وهي بقضائه وقدره تبارك وتعالى، يقول سبحانه: وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً [الفرقان:20] وقال سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: وَمَنْ يُرِدْ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً )[المائدة:41] ويقول سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَى [سبأ:37] وذكر سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أن من الأولاد والأموال فتنة، وقال سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ [العنكبوت:2-3].

المسيح الدجال في البحث عنه قضايا منها: أصله، من أي بلد هو؟

ومن أي قوم؟

ومنها: متى يخرج؟

ومنها: وصفه.

وما هي البلاد التي لا يدخلها؟

وما هو جيشه؟

وما هو زيه؟

ومن يقتله؟

وهل ذكره الله عَزَّ وَجَلَ في كتابه؟

ولماذا يخرج؟

ومن الذي ينخدع به؟

وما هي الآيات التي يخرج بها؟

كل هذه وغيرها من القضايا أتكلم عنها بإذن الله والله الموفق.

المسيح ينطق: المسيح والمسيخ: بالخاء المعجمة وبالحاء المهملة.

فالمسيح معناه: الممسوح العين.

والمسيخ: الذي مسخه الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، أو مسخ عينه، وقيل: المسيح هو الذي يمسح الأرض، وسمي المسيح عيسى بن مريم مسيحاً؛ لأنه سوف يمسح الأرض يوم القيامة، وهو الذي يقتل المسيح الدجال.

فالمسيح عيسى بن مريم رسول من الله عَزَّ وَجَلَ حبيبنا ومن أنبياء الله عَزَّ وَجَلَ، والمسيح الدجال عدونا وبغيضنا كفانا الله فتنته، والدجال هو: الكذاب الكبير، ولا يطلق الدجال إلا على من كثر كذبه واشتهر، وجمعه: دجاجلة.

يقول أحد العلماء: ما كنت أعرف أن دجالاً يجمع على (دجاجلة) حتى جلست عند الإمام مالك، فسألته عن راوٍ في الحرة من رواة الحديث، قلت: يا إمام! كيف هو في الرواية؟ قال: دجال من الدجاجلة، أي: كان الرجل من قبل لا يعرف جمع كلمة (دجال) حتى جمعها الإمام مالك، قال: دجال من الدجاجلة، وتصغيره: دجيجيل، ولذلك يقول الذهبي راداً على أبي العلاء المعري -نسأل الله أن يكفينا فتنته- يقول أبو العلاء المعري:

في كل جيل أباطيل يدان بها     فهل تفرد يوماً بالهدى جيل

فهو ينكر الرسالات، ويقول: في كل جيل، حتى أمة محمد عليه الصلاة والسلام ترى أنها مهتدية، لكن ليس هناك جيل مهتدٍ، هذا زعمه الباطل المنحرف.

وقال الذهبي راداً عليه:

نعم أبو القاسم الهادي وشيعته      فزادك الله ذلاً يا دجيجيل

وهو تصغير دجال.

المسيح الدجال هذا أولاً: أخبر به عليه الصلاة والسلام وأنذر، وقال: {ما من نبي إلا قد أنذر قومه الدجال وإن أخوف ما أخاف عليكم فتنة المسيح الدجال} أو كما قال عليه الصلاة والسلام، وفي الصحيحين: {أنه كان عليه الصلاة والسلام يتعوذ من أربع: من فتنة النار، وعذاب القبر، وفتنة المحيا والممات، وفتنة المسيح الدجال} وهي: خمس عند بعض أهل العلم.

ومن أعظم الفتن: فتنة المسيح الدجال؛ حتى أن نوحاً عليه السلام أنذر قومه المسيح الدجال.

السؤال: كيف ينذر نوح عليه السلام من المسيح الدجال قومه مع العلم أنه لا يخرج إلا آخر الزمان؟

الجواب: قيل أن نوحاً عليه السلام لم يعلم بذلك، وقيل: إن الله عَزَّ وَجَلَ افترض على الأنبياء عليهم الصلاة والسلام أن ينذروا قومهم فتنة المسيح الدجال، فأنذرنا عليه الصلاة والسلام فتنته، وأخبرنا أن فتن غيره تسهل وتقل، وأنا سوف أُعرض عن هذه القضايا.

وسوف أعرض عليكم حديثاً رواه مسلم والإمام أحمد وغيرهم من الأئمة، وهذه رواية أحمد: {خرج صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في القيلولة - القيلولة: بعد صلاة الظهر- فجمع الناس، قال: الصلاة جامعة، أتى ينام صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فما أتاه النوم فرحاً، فقال: الصلاة جامعة، الصلاة جامعة -فاجتمع الناس- قال: من منكم لقي تميماً الداري، قال بعضهم: لقيناه، قال: حدثكم بحديث الدجال، قالوا: نعم، فأخذ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يحدث البقية الباقية}

يتبــــع بإذن الله ..


عدل سابقا من قبل الوعدالحق في الجمعة 23 مايو 2014 - 15:46 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: المسيخ الدجال لعائض القرنى   الجمعة 23 مايو 2014 - 15:36

حديث تميم الداري مع المسيح الدجال    

يقول تميم الداري رضي الله عنه وأرضاه - وهو من داريا قريباً من الشام ركبنا في سفينة فوقعت بنا إلى جزيرة من الجزر - قيل: قريباً من قبرص - فنزل هناك جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم معهم تميم الداري، وإذا بدابة أهلب -كثيرة الشعر- قال: وجهها كوجه الإنسان ولا ندري هل هي ذكر أم أنثى؟ فتكلمت بإذن الله! قالت: من أنتم؟ قلنا: عجباً دابة تتكلم! قالت: أعجب مني الرجل المقيد في البئر - رجل قريب منها مقيد في بئر- فاسألوه فإن عنده خبراً، فتقدموا فوجدوا المسيح الدجال مقيداً في قعر البئر، وليس فيها ماء وهو مصفود بالحديد، وهو أعور العين اليمنى، قال: فقلنا من أنت؟ قال: من أنتم؟- ترك الجواب- قلنا: من العرب! قال: ما فعل نبي العرب أبعث؟- أي: ينتظر مبعث الرسول عليه الصلاة والسلام- قالوا: نعم بعث. قال: كيف العرب؟ قالوا: انقسموا إلى قسمين قسم أطاعه وقسم حاربه، قال: أما إنهم لو أطاعوه لكان خيراً لهم، قال: ما فعلت نخل بيسان؟ - بلد في الشام فيها نخل- قالوا: تثمر -أي: تطلع- قال: يوشك ألا تطلع أبداً، قال: ما فعلت بحيرة طبرية؟ قالوا: لا زال فيها ماء، قال: يوشك ألا يكون فيها ماء، ثم أخبرهم أنه سوف يخرج ويطأ البلاد إلا مكة والمدينة وهذا كما في رواية مسلم.

فأخبروا الرسول عليه الصلاة والسلام فتهلل وجهه وفرح بأمرين:

الأول: لما علم الصحابة به، فأراد أن يخبر الناس تأكيداً لهذا الخبر حتى يتقوا فتنته.

الثاني: أنه لا يدخل مكة والمدينة وهذا سوف يأتي بحثه معنا -إن شاء الله - وسوف أتكلم عن ذلك، وبعد ذلك أعرض الأحاديث في الباب.


 ما هو أصل المسيح الدجال؟

أصله عند أهل العلم من اليهود عليهم لعنة الله، واليهود هم شر خليقة على وجه الأرض، ولا يأتي الفساد والإجرام إلا منهم، وفي رواية عن أبي سعيد الخدري كما في مسلم أنه من اليهود.

- هل هو موجود في عهد النبي عليه الصلاة والسلام؟

نعم كما سلف معنا أنه موجود من عهد الرسول عليه الصلاة والسلام ولا زال إلى الآن، فيخرج متى أذن الله عَزَّ وَجَلَ له بالخروج.

وهل ذكره الله في القرآن؟

الصحيح عند أهل العلم: أن الله لم يذكره باسمه، ذكر الله عَزَّ وَجَلَ الدابة، وذكر يأجوج ومأجوج، ولكن لم يذكر المسيح الدجال.

قال أهل العلم -وهو أحد الشافعية- عن سبب عدم ذكر الله له في القرآن: إن الله يذكر الآيات المتقدمة ولا يذكر الآيات القادمة -هذا فهم خاطئ- فإن الله ذكر الدابة وهي مستقبلية وقادمة، وكذلك يأجوج ومأجوج.

وقال عالم آخر: بل أشار الله إليه في القرآن في قوله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ [الأنعام:158] قالوا: هو المسيح الدجال، وعند الترمذي: {أن الرسول عليه الصلاة والسلام قرأ قوله تعالى: يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ )[الأنعام:158] قال: الدابة، والمسيح الدجال، ويأجوج ومأجوج}.

وقال عالم آخر من الشافعية أيضاً: بل أشار الله عَزَّ وَجَلَ إلى خلق المسيح الدجال في قوله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: لَخَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ [غافر:57] قال: الناس هنا المسيح الدجال! وهذا ليس بيقين، والآية ليس فيها دليل تنصيص على أنه المسيح الدجال، وهذا أمر لا يعرف إذا لم يشر إليه سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، لكن الرسول عليه الصلاة والسلام أخبرنا به وحذرنا من فتنته، وذكر لنا معالم لخروجه عليه لعنة الله ووقانا الله شره.

وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: {يخرج عند فتح المسلمين القسطنطينية} والقسطنطينية فتحت وهي استانبول وسوف يخرج بعدها، وأيام الله عَزَّ وَجَلَ تعادل من أيامنا الألوف، وقد أخبر الرسول عليه الصلاة والسلام أنه خرج هو والساعة كهاتين، ونحن في القرن الخامس عشر، ولا زلنا في هذا الفارق البسيط بين الأصبع الوسطى والسبابة، فإنه ولو فتحت القسطنطينية قديماً، فهو قريب أن يخرج - أعاذنا الله من شره- وقد حاول فتحها يزيد بن معاوية وغزاها، والذي فتحها هو محمد الفاتح الخليفة التركي، غزا الصليبيين فافتتحها فتحاً عظيماً، وهي من حسناته التي تكتب له -إن شاء الله- وهو من خيرة خلفاء الدولة العثمانية.

  سبب خروج المسيح الدجال    

يغضب غضبة ثم يخرج على الناس، فيمشي في البلاد أربعين ليلة، يوم كسنة، ويوم كشهر، ويوم كأسبوع وبقية أيامه كأيام الدنيا، فيطوف البقاع كلها، إلا مكة والمدينة لا يدخلها أبداً، فإذا اقترب من مكة رجفت مكة رجفة تخرج له الفسقة والمنافقون ويقترب من المدينة، يقول عليه الصلاة والسلام فيما صح عنه: {والذي نفسي بيده ما من نقب من أنقاب المدينة إلا عليه ملك معه سيف مصلت} يمنع ويحمي المدينة بإذن الله، فترجف رجفة فيخرج له المنافقون والفجرة فيفتنهم.

وهنا اعتراض صح عنه عليه الصلاة والسلام في الصحيحين أنه قال: {رأيت البارحة - يعني في المنام - عيسى بن مريم عليه السلام، يطوف بين رجلين بالبيت كأنه يخرج من ديماس -يعني يقطر رأسه دهناً- وسطٌ ربعة، أحمر، ثم رأيت رجلاً بعده أشبه الناس بـابن قطن -وهو رجل مات في الجاهلية- أعور العين اليمنى، جعد الشعر - أي: ملفوف الشعر- قلت: من هذا؟ قال: المسيح الدجال}

والسؤال عند أهل العلم: كيف رآه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عند البيت وفي الحديث أنه لا يدخل مكة؟

والجواب: أولاً: هذه رؤيا منام وليست في اليقظة، وليست كل رؤيا في المنام تحققت في اليقظة.

الأمر الثاني: أنه محرم عليه أن يدخل مكة يوم يخرج على الناس في الفتنة، أما قبلها فقد يدخل، وهذا جواب سديد.
 البلاد التي يخرج منها الدجال    

من أين يخرج؟

الصحيح عند العلماء: أنه يخرج من خراسان وهي: في بلاد إيران وقيل عند مسلم: {بل يخرج من أصبهان} وأظنها قريبة من خراسان.

خذا جنب هرشى أو قفاها فإنه     كلا جانبي هرشى لهن طريق

فـخراسان كـأصبهان قريبتان من بعضهما، ويخرج معه سبعون ألفاً من اليهود، وهم جيشه، عليهم الطيالسة أخزاهم الله، والطيالسة هي: الثياب بالقبع التي على الرأس، أي: الثوب بالطربوش -مثل: ثياب المغاربة- يخرجون معه يناصرونه ويذبون عنه.
 دعوة المسيح الدجال    

ما هي دعوته؟

فيدعي أولاً: الإيمان والصلاح، ثم يدعي النبوة، ثم يدعي الألوهية، فيعبث بالناس ويفتنهم فتنة عظيمة، لأن الله عَزَّ وَجَلَ أجرى على يديه مخاريق، وليست كرامات من كرامات المؤمنين، ولا معجزات من معجزات الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

ومنها: أنه يأتي إلى الخربة فيأمرها أن تخرج كنوزها، فيتبعه الذهب والفضة كأعاسيب النحل.

ومنها: أنه يأتي بجنة ونار يعرضها للناس، فجنته نارٌ وناره جنة.

ومنها: أنه يأتي إلى الشاة الحائل، فيقول لصاحبها: أتريد أن أحلبها؟ قال: نعم، قال: فتؤمن بي؟ قال: إن فعلت آمنت، فيحلبها فيؤمن به.

ويأتي إلى الرجل يقول له: أأحيي أباك؟ قال: نعم فيحييه بإذن الله.

فهو فتنة عظيمة ما بعدها فتنة، لكنِ المؤمنون لا يفتتنون به، فهم على بصيرة من الله، وسوف أذكر بإذن الله الأمور التي تحجب فتنة المسيح الدجال، أعاذنا الله من فتنته.

فتنه كثيرة يأتيه رجل من المؤمنين أقرب الناس درجة لرسولنا عليه الصلاة والسلام في الجنة، وهو من خيرة الشهداء، رجل من الموحدين المؤمنين يخرج إلى المسيح الدجال، فيقول المسيح: أتؤمن بي؟ قال: لا. فيقطعه بالسيف قطعتين، ثم يحييه بإذن الله، فإذا هو أمامه، قال له: أتؤمن بي؟ قال: أكفر بك، فيريد أن يقتله فلا يستطيع، فيأخذه بيده ورجليه فيقذف به، فيظن أنه ألقاه في النار وإنما أُلقي في الجنة، وهذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين.

أما الذي يقتل المسيح الدجال فهو عيسى عليه السلام، وعيسى ينزل عند المنارة الشرقية في دمشق ينزله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى في آخر وقت من الزمن، فيأتي وإذا المهدي عليه السلام -من ذرية الرسول عليه الصلاة والسلام- الذي يظهره الله في الأرض يملؤها عدلاً وسلاماً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، فيصلي المسيح عيسى بن مريم وراء المهدي، ويحكم بشريعة الرسول عليه الصلاة والسلام، ثم يطارد هذا المجرم، ويقتله عند باب لد في فلسطين وينهي الله فتنته.

والمسيح الدجال من الآيات الكبرى لقيام الساعة، ثم تقوم الساعة، وكان عليه الصلاة والسلام في كل صلاة يستعيذ بالله من فتنته، وهو سيد الخلق المعصوم، فكيف بنا ضعاف الإيمان المتعرضين للفتن صباح مساء.
 سبب إعطاء الله للمسيح الدجال الخوارق    

السؤال عند أهل العلم: لماذا يعطيه الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى هذه الآيات والمخاريق وهو مجرم؟ وكيف يسلطه الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى وهو دجال كافر؟

الجواب: يقول أهل العلم: هذه إنما هي مخاريق ولا حقيقة لها، وأما آيات الأنبياء فهي حق لسببين اثنين:

أولاً: آيات الأنبياء يتوصل بها إلى إقامة الحق.

ثانياً: أنه لا معارض لها، فيصدقها الناس وتستمر ولا معارض لها.

أما هذه فهي دجل وتمويه ظاهره كذب، وباطنه نفاق وخديعة، فهذا الفارق بين الاثنين.
 المسيح أعور العين اليمنى    

يقال: كيف يكون مطموس العين اليمنى مع العلم أنه أتى في بعض الروايات العين اليسرى؟ وقد قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عينه اليسرى كالعنبة الطافية.

قال القاضي عياض - رحمه الله - الجمع بين ذلك أن يقال عينه اليمنى هي العوراء، وأما عينه الصحيحة فتبقى لها بريق، وصفها عليه الصلاة والسلام كالنخامة في الجدار، ووصفها كالكوكب الدري، تلمع لمعاناً، ويظهر أنه ولد صحيحاً، ثم دخلته العاهة وهي دليل على أنه لو كان إلهاً كان أزال العاهة عن جسمه، وأزال الخلل عن خلقته، ولكن أبى الله أن يكون الكمال إلا له وحده، حتى يقول له الذي يخاصمه: لو كنت إلهاً أزلت العيب الذي فيك، لو كنت إلها ما كنت أعور والله ليس بأعور! تبارك الله رب العالمين، بل الكمال المطلق له: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ [الإخلاص:1-4].

والعور هذا في عينيه فيه مصالح ومقاصد:

أولاً: ليتميز به بين الناس.

ثانياً: لينفصل عن الألوهية فيكذب.

ثالثاً: أنه دخله العيب، ولا يستطيع إزاحة العيب عن جسمه.

يتبـــع بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: المسيخ الدجال لعائض القرنى   الجمعة 23 مايو 2014 - 15:56

المسيح مكتوب على جبينه كفر    

مكتوب كما في الصحيح على جبينه كافر، وفي رواية مسلم يتهجاها الراوي يقول: (ك- ف- ر) أي: كفر.

يقرؤها القارئ وغير القارئ من المؤمنين، وأما المنافق والفاجر فلا يستطيع قراءتها، ولو كان يحمل الدكتوراه، فهي قراءةٌ خاصةٌ وحدسٌ خاص، ولله أسرار سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى.

يأتي الأمي وهو موحد مؤمن، فيقرأ على جبينه كفر، أو كافر، ويأتي هذا المتعلم الزنديق الملحد فلا يستطيع أن يقرأها، إنها حكمة بالغة وقدرة نافذة، فما تغني النذر، وليس كل العلم هو العلم التلقيني، أو العلم التجريبي، إن العلم المتلقى ليس كل شيء، قال تعالى: أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ [الرعد:19] وقال الله في قوم تعلموا العلم ولم ينفعهم: يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِنْ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنْ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ [الروم:7].
 الأكلة التي يفتن بها المسيح الدجال الناس    

جلس عليه الصلاة والسلام بين الصحابة فذكر لهم فتنة المسيح الدجال، وأخبرهم أن معه ثريد يفتن به الناس، ثريد أي: لحم ومرق وخبز، وهذه أكلة شهية عند العرب، أحسن ما ينغمس العرب في هذه الأكلة، ويقولون: الطوائف من الناس لهم أكلات، وهذه بين الشعوب معروفة مثل: أهل إفريقيا مغرمون بالبطاطس، ومثل: أناس يغرمون بالفول، وقريش مغرمة بالسخينة، حتى يقول كعب بن مالك:

زعمت سخينة أن ستغلب ربها      وليغلبن مغلب الغلاب

يقول كعب: سخينة هؤلاء أهل الحساء -دقيق وسمن- وأهل الشربة يزعمون أنهم سوف يغلبون الله، لأنهم حاربوا الله في بدر، فتبسم عليه الصلاة والسلام، وقال: {كيف قلت يا كعب؟} يقول أعد علي البيت، كان صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يحب الشعر الحسن، ويحب الدعابة، والفكاهة ويدخل إلى النفوس، قال: {كيف قلت يا كعب؟} قال: قلت يا رسول:

زعمت سخينة أن ستغلب ربها      فليغلبن مغلب الغلاب

قال: {إن الله شكر لك بيتك يا كعب!} سبحان الله! إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ )[فاطر:10] وبعض الأبيات يشكرها الله وهي من أحسن ما يكون، وبعض الأبيات يدخل الله أصحابها النار، فمما يُشكر قول حسان وهي أشرف بيت قالته العرب:

وبيوم بدرٍ إذ يصد وجوههم     جبريل تحت لوائنا ومحمد

هل هناك أشرف من هذا البيت؟

يقول: قيادتنا العسكرية يوم بدر جبريل ومحمد، وعند أهل السنة: أن القائد الأعلى رسول الهدى عليه الصلاة والسلام، وأن جبريل كان في قيادته، لأنه نزل جبريل بألف من الملائكة على الأقل، ثم شارك في المعركة، وهذا يسميه بعض العصريين (الكمندوز) ونحن نتحرز من هذا الإطلاق ونتوقر أمام هذا، لأن الألفاظ الشرعية نلقيها كما كانت، أنا سمعت خطيباً في شريط يقول: واتصل عليه الصلاة والسلام اتصالاً فورياً بالملأ الأعلى، ويطلب منه أنه -عاوز ألف جندي- قال: فأرسل الله له على الفور جبريل وهو قائد فرقة (ثمانية وثلاثين) المتخصصة في النسف والإبادة والتدمير، مقصوده: أن جبريل عليه السلام دائماً يدمر القرى، قال: فنزل واشترك معه في المعركة.

فلا بأس أن نستخدم أسلوباً عصرياً جذاباً، مثلما فعل صاحب كتاب الرحيق المختوم الذي نال الجائزة العالمية في كتابته عن سيرة الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مثل قوله: أبو بكر يعلن سياسة حكومته الجديدة بعد توليه الحكم بعد الرسول عليه الصلاة والسلام، والرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يجتمع بكبار مستشاريه قبل معركة بدر، الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يعلن الحرب على المنبر على أبي سفيان، الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقطع خط القافلة ويضرب حصاراً اقتصادياً على مكة.

هذا أسلوب عصري جميل، أما بعض البياض إذا زاد أصبح برصاً ولا يقبل، فالألفاظ الشرعية نحفظها مكانها.

الشاهد: أن الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: مع المسيح الدجال ثريد يفتن به الناس، فمن أكل من ثريده فتنه، قال الأعرابي: {يا رسول الله كيف يفتنه؟ قال: يؤكله من ثريده، ويقول: أنا ربك، قال بدوي أعرابي: والله يا رسول الله لآكلن من ثريده حتى أشبع، ثم أقول: آمنت بالله وكفرت بك، فتبسم عليه الصلاة والسلام} أي: من يملك عقله في ذاك الوقت، ويظن ذلك الرجل أنه على الظاهر، كذلك يأكل ثم يحلف بالله أنه لا يؤمن به، وهم أهل دواهي، ولذلك كان يتحمل لهم صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جفاهم.

ويقول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في حديث يحسنه بعض الناس: {من بدا جفا، ومن تتبع الصيد غفل، ومن دخل على السلطان افتتن} وهذا ليس من حديثنا في شيء، ولكن عرجنا عليه تعريجاً.

نشير إلى التنوفة وهي قفر     ومن بالسفح يعرف من عنينا

 صفـة الدجال ونسبه    

وصف الجسم: أنه أفحج أي: يمشي كأنه مختون، متباعد الرجلين، كبير البطن من كثرة ما يأكل من الحرام، وقصير القامة، وجعد الشعر أي: ملفوف الشعر، أعور العين اليمنى، وأما اليسرى فبادية ظاهرة كأنها عنبة طافية، ويقول أهل العلم: ليس له ذرية، وقد ولد من نسل يهودي كما ذكر سابقاً.
 المسيح الدجال هل هو ابن صياد؟    

والقضية الأخيرة: هل هو ابن صياد، أو غير ابن صياد؟

كان بعض السلف كـابن عمر وغيره يرون أنه ابن صياد.

وابن صياد رجل من اليهود في المدينة لقيه عليه الصلاة والسلام وخرج إليه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعدما أخبره الله أنه موجود، وهذا رجل مفتون من اليهود، وأتى رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والرجل اليهودي هذا غلام صغير وراء النخلة، فكان صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يمشي هويناً ويقول للصحابة: انتظروا -يريد أن يقبض عليه- فأتى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يختفي، يقول الراوي: كأني برسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يريد أن يصيد مثل: من يصيد الحمامة معه بندقية، قال: كان يختفي في ظل النخل ليقبض عليه، وإذا بأم هذا المجرم اليهودية تنظر إليه، قالت: محمد، محمد، أي: انتبه، فقام: فلحقه عليه الصلاة والسلام قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {خبأت لك خبيئة ما هي؟ قال: الدخ، قال: كذبت}.

خبأت لك، أي: كتمت في قلبي الدخان، الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كتم كلمة في صدره وهي: الدخان، قال: هل تعرفها؟ قال: الدخ. عرف شيئاً منها ولم يعرف الآخر!

قال عمر يا رسول الله: دعني أضرب عنقه -كان عمر جاهزاً دائماً لضرب الأعناق- قال: {إن يكنه فلن تسلط عليه}.

يقول: إن كان هو الدجال فلن تسلط عليه، فإنه لا يقتل الدجال إلا عيسى عليه السلام، فإنه يقتله بحربة معه، يأتي به ويطارده إلى باب لد فيذبحه هناك، وأما عمر فلن يسلط عليه، رضي الله عن عمر وأرضاه.

وابن صياد حير كثير من الصحابة؛ لأنه فجأة خرجت له عين طافية وهو شاب، وأصبح أعور العين اليمنى، فاحتاروا فيه.

الأمر الثاني: أنه يهودي.

يقول أبو سعيد الخدري: خرجت مع ابن صياد إلى مكة للعمرة، فقال: كم لقينا منكم يا أصحاب محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، آذيتموني حتى قلتم أني أنا المسيح الدجال! أما يقول الرسول عليه الصلاة والسلام أن المسيح الدجال كافر وأنا مسلم؟! قال أبو سعيد: نعم. فقال: أما يقول أنه لا يولد له وعندي أولاد، قال أبو سعيد: نعم. فقال: أما يقول أنه لا يدخل مكة وأنا أدخل مكة الآن معكم، قال: نعم.

فقال أبو سعيد: اطمأننت أنه ليس المسيح الدجال، ثم قال لي: والله إني أدري أين مكان المسيح الدجال؟ وما هو وصفه، وأين هو الآن؟! قلت: تباً لك سائر هذا اليوم، أردت أن أطمئن إليك فأتيت بهذا، ثم قال: خذ الماء اشرب - أتى بماء من قربة لـأبي سعيد الصحابي - قال: فخفت أن أتناول الماء من يده، لما سمعت كلامه فقلت الجو حار - وهذا من التعريض في الكلام، أي: لا أستطيع أن أشرب، ولكنه لا يريد أن يشرب من يده، أخزاه الله، هذا ابن صياد - والظاهر والله أعلم أنه غير المسيح الدجال.

والرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قد أخبر بدجاجلة ثلاثين كذابين، وأكبر الدجاجلة المسيح الدجال فهو قائدهم وأكبرهم، وأخبر أنهم سوف يأتون بعده صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يدعي كل منهم النبوة وآخرهم الرجل الذي ادعى النبوة قبل ما يقارب سنة ونصف، أو سنتين ذلك الصيني الذي كان في أمريكا في ولاية" أريزونا " عليه غضب الله ولا يزال يظهر الآن منهم حتى يتم العدد ثلاثين، ثم يأتي المسيح الدجال، وفتنته فتنة لكل مفتون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
 
المسيخ الدجال لعائض القرنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: صَـــــيِّبَا نَـــــافِــــــعَا " الْـــفَــــتَـــــــــــــــــــــا وَى"-
انتقل الى: