الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أبو عمرالمصري : نرحب بأعضاء وزائري منتديات الوعــــــــــــــــد الحـــــــــــــــــــــــــق ونتمنى قضاء أجمل الأوقات معنا فى طاعة الله نتدارس معاً تعاليم ديننا وقضايانا وكل ما يهم أمور أمتنا الاسلامية ، اخترت لكم اليوم موضوع لنائب المدير العام " راجية حب الرحمن "بالساحة الدعوية وهو ~~** احداث النهاية للشيخ الجليل محمد حسان **~~............... يقول تعالى :{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} آل عمران ويقول تعالى : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } فصلت : الاية :33
اعضائنا وزائرينا الكرام ننصح باستخدام متصفح الفيرفوكس فهو يناسب المنتدى ، بارك الله فيكم
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعمرفهمى - 12893
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 493
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)

شاطر | 
 

 فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 6:55


بسم الله الرحمن الرحيم .... وبه نستعين



  المال الذي يجده الإنسان هو لقطة والواجب فيه التعريف، بأن يعرفه سنة كاملة في


المكان الذي وجد فيه، ومن السبل إلى ذلك أن يكتب لافتة "عثر على مبلغ، وعلى صاحبه


أن يتصل على هذا الرقم ويبقي هذه اللافتة سنة كاملة؛ فإن أتى صاحب المال؛


وإلا فهذا المبلغ له (  د. سعد الخثلان)







على المسلم أن يصل بنات عمه وعمته وبنات خاله وخالته، الصلة التي هي بمعنى حسن


العلاقة معهن، بحيث لا يصل إليهن منه أذى، وإذا أردن

من المعروف، فحسن الصلة مطلوبة مع الجميع، سواء مع الأقارب أو مع غيرهم


، لكن هو لا يطالب بأن يزورهن مثلاً أو أن يتصل بهن؛ كونهن أجنبيات عنه ولسن من محارمه


 (د. يوسف الشبيلي- )








الباروكة تعد من الوصل المحرم، سواء كان لونها كلون الشعر أسود، أو كانت بألوان أخرى


، أو كانت مصنوعة من شعر الآدمي، أو كانت مصنوعة من مواد بلاستيكية أو غير ذلك



، وقد جاء في حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الواصلة  والمستوصلة    


  فالواصلة هي التي تفعل ذلك لغيرها


 والمستوصلة هي التي تطلبه من غيرها.


  (د. يوسف الشبيلي )







اللصقة التي توضع على الظهر لتطبيب وجعه أو على الجروح المختلفة على الجسد لها


حكم الجبيرة مادام من أوصى بها طبيب متخصص، فيجوز لواضعها أن يمسح عليها عند الغُسل


والوضوء، ولا تشترط الطهارة عند وضعها، بل يجوز وضعها على أي حال كان.








تغيير الشيب بشكل عام مستحب بأي لون كان، إلا أن صبغ الشعر بالسواد نهى عنه


النبي صلى الله عليه وسلم، أما إن كان اللون بنيًا داكنًا فهو جائز ما لم يصل إلى حد السواد المعروف.


(فضيلة د. عبدالله المطلق )








من صلى مأمومًا ولم يستطع الإتيان بالفاتحة من دون قصد كأن يكون العطاس حال بينه


وبين قراءتها فصلاته صحيحة. (د. عبدالرحمن الأطرم )








لا بأس في إطالة الوقوف بعد التكبيرة الرابعة من صلاة الجنازة، من أجل الدعاء للميت،

en]كما قال عليه الصلاة والسلام: ((إِذَا صَلَّيْتُمْ عَلَى الْمَيِّتِ فَأَخْلِصُوا لَهُ الدُّعَاءَ))

، فيكثر من الدعاء للميت في حال وقوفه، ولو زاد تكبيرة خامسة وسادسة .


إلى تاسعة فهذا مشروع


؛ فقد ورد عن جمع من الصحابة ما يدل على جواز الزيادة عن أربع تكبيرات ( د- يوسف الشبيلي)








البطاقة الائتمانية بطاقة إقراض، فإن كان البنك يأخذ فائدة على هذا الإقراض ـ


سواء سُمِّيت رسومًا شهرية أو غرامات تأخير أو فوائد ـ فإن هذا ربا لا يجوز،


ولا يجوز في هذه الحالة التعامل بهذه البطاقة، وأما إن اقتصرت البطاقة على التكلفة


الفعلية للمعاملة فلا حرج في ذلك  ( د- عبدالرحمن الأطرم).








لا حرج في إعانة المسلمين بعضهم بعضًا على شبكة الإنترنت والمنتديات الالكترونية على


الطاعة والقيام بعبادات معينة، ما لم يكن في ذلك تحديد وقت أو ساعة معينة للقيام بذلك،

]
أما إن كان في ذلك تحديد لزمن بعينه بحيث يقومون فيه جميعًا بأداء تلك العبادة


فإن ذلك يخشى أن يكون من البدع، إلا أن يكون ذلك الوقت مما وردت مشروعيته


في الشرع كصيام يوم الاثنين والخميس مثلاً   (د. يوسف الشبيلي)








مرتكب الكبيرة مسلم، ولكنه فاسق بكبيرته، ومع ذلك فإنه إن مات يدعى له بالرحمة


، ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين، ولا يقول بأنه لا يُصلى عليه ولا يُدفن


في مقابر المسلمين إلا الخوارج الذين يقولون بتكفير فاعل الكبيرة،


وهو مذهب مخالف لمذهب أهل السنة والجماعة  ( د- سعد الخثلان)








من صلى وعلى ثوبه نجاسة لم يعلم بها إلا بعد فراغه من الصلاة فلا حرج عليه


وليس عليه أن يعيد الصلاة، أما إن علم بوجودها أثناء الصلاة فإن عليه أن يخلع


لباسه الذي فيه النجاسة وهو في الصلاة ولا يقطعها (د. سعد الخثلان )








الأصل في اللحوم التي هي من ذبائح أهل الكتاب جواز أكلها، وليس على الإنسان إذا أتته


ذبيحة منهم سواء أكانت مستوردة أو كانت من مصانع يعمل بها نصارى أو يهود، ليس عليه


التفتيش والتنقيب في كيفية الذبح أو ما شابه، وإنما الأصل في ذلك الإباحة، وأما إن كان


يتورع الإنسان عن أكلها فلا حرج عليه، ولكن لا ينبغي عليه أن يحرِّم ذلك على الناس


( د- سعد الخثلان)








لا حرج في تبرع الأم بإحدى كليتيها لولدها المريض، بل إن هذا نوع من الإحسان


لهذا المريض الذي ربما تمر عليه الأيام ويزداد ألمه يومًا بعد يوم، فإن اضطرت إلى السفر


لدولة أجنبية لإتمام عملية التبرع فإن الضرورات تبيح المحظورات، لكن عليها أن تحتشم


قدر الاستطاعة وتبتعد عن الاختلاط بقدر ما تستطيع، وما وقع رغمًا عنها


فلا حرج عليها في ذلك   ( د- سعد الخثلان)








لا حرج في أن يبيع الإنسان بعض الأسهم لشخص آخر مع احتفاظ الأول بها في محفظته


إلى حين، ولكن يشترط في ذلك أن توثق عملية البيع حفظًا من التنازع والنسيان


، ولابد في التوثيق أن تكتب عدد الأسهم المبيعة لا قيمتها، لأن القيمة قد تزيد أو تنقص،


أما العدد فهو ثابت( د- يوسف الشبيلي).








ليس على المكتتب في شركات الأسهم السعودية زكاة؛ لأن جميع الشركات السعودية


تخرج الزكاة عن العملاء، أما إن كانت شركات في بلدان أخرى لا تخرج الزكاة


فعليه احتساب قيمتها وإخراج زكاتها.( د. يوسف الشبيلي)








يجوز للإنسان أن يصلي صلاة الضحى في جماعة مع تلاميذه حتى يعودهم ويشجعهم


على صلاتها، ما لم يُتخذ ذلك سنة في حد ذاته، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم


أنه فعل مثل ذلك من باب التعليم، فإن الأصل في النوافل والسنن


أن تؤدى بشكل فردي لا في جماعة( الشيخ – صالح اللحيدان).








إذا حلفت المرأة على ابن أخي زوجها أن لا يدخل منزلها، فإن الأولى لها أن تكفر


عن يمينها؛ وذلك لما في هذا اليمين من قطيعة للرحم، وإفساد لذات البين بين زوجها وأخيه


، وقد فرض الله تعالى لها تحلة لهذا اليمين ولا شيء عليها بعدها.


(فضيلة الشيخ/ صالح بن محمد اللحيدان )








الواجب في كفارة اليمين أن يطعم الشخص عشرة مساكين أو يكسوهم أو يحرر رقبة،


وهذه الأمور الثلاثة على التخيير فيما بينها، فإن لم يستطع فعل واحدة منها فعليه


الانتقال لصيام ثلاثة أيام متتابعات، ولا يجوز له التوجه للصيام مباشرة إلا بعد


استنفاذ جهده في إحدى الثلاثة الأُوَل. (د. يوسف الشبيلي)








بعض الفقهاء يقول إنه لا يجوز أن تدفع الأم الزكاة لولدها ولكن الذي يترجح لي في


هذه المسألة أنه يجوز لها ذلك مادام فقيرًا محتاجًا ودفعت إليه زكاتها فيجوز ذلك.


(د. عبدالرحمن الأطرم)



ودمتم في حفظ الله ورعايته




Crying or Very sad Crying or Very sad  Crying or Very sad  Crying or Very sad  Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:19

بسم الله الرحمن الرحيم

الطعن في العلماء إنما هو طعن في الشريعة التي يحملونها،
فهم لا يتميزون عن الناس بشيء إلا ما حملوه واؤتمنوا عليه من الشرع، وقد ابتلوا دائمًا
في مختلف العصور بمن يسبهم ويشتمهم
، ولذلك قال الإمام أحمد رحمه الله: فما أحسن أثرهم على الناس، وما أسوأ أثر الناس عليهم.
وعلى المسلمين أن يعلموا أن سب العلماء سب للدين وطعن فيه.
الشيخ/ محمد الحسن الددو- قناة المجد



من أخذ مالاً من الدولة بغير حق، بسبب خطأ في الإجراءات أو حتى بسبب اعتداء منه على
أموالها، فعليه أن يعيده إلى خزينة بيت المال مرة أخرى، وعلى من أُعطي من مال الدولة
شيئًا من ذلك أن يسلم هذا المال في حساب إبراء الذمة التي خصصته الدولة لأجل هذا الغرض،
ولا يعطيه لمن سلمه إليه، فقد يستولي عليه هو الآخر.
فضيلة الشيخ/ صالح بن محمد اللحيدان



تحويل الفريضة إلى نافلة جائز لكن النافلة لا يجوز أن تحول إلى فريضة فلو شرع إنسان في
صلاة الفريضة ثم حولها إلى نافلة جاز له ذلك ولكن نية النافلة لا ترقى إلى أن تكون عن
الفريضة المجزئة والله أعلم
( د- عبدالرحمن الأطرم)



دخول المشرك لغرض صحيح في المسجد الأصل فيه الجواز بإستثناء المسجد الحرام
والنبي صلى الله عليه وسلم كماهو معلوم ربط ثمامة في المسجد وقد كان ثمامة حين ذاك مشركاً
( الشيخ- د- عبدالله الركبان )



من حلف ألا يفعل شيئاً ثم فعله فقد حنث في يمينه ومن حنث في يمينه فعليه كفارة اليمين
وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو عتق رقبة فإن لم يستطع انتقل إلى الصيام
( الشيخ- عبدالله بن خنين)



لا يجوز بيع الذهب والفضة بالأجل حتى وإن كان البيع بغير جنسهما كأن يباعاً بالنقد
أو بأية سلعة أخرى فإنه يشترط في بيعهما أن يكون بالتقايض في نفس المجلس
( د- عبدالله الركبان)



إذا ماعزم المسافر على العودة إلى بلده في وقت الظهر فإنه
لا حرج عليه أن يجمع صلاتي الظهر والعصر
قبل شروعه في سفر العودة إن غلب على ظنه أنه لن يدرك صلاة العصر في بلده
أما إن كان العكس هو الحاصل بأن كان الشخص في بلده التي يقيم فيها وأراد السفر في
وقت الظهر فإنه لا يجوز له أن يترخص برخص السفر وهو بعد في بلده
( د- عبدالله الركبان)



ما دار عليه الحول وجبت فيه الزكاة، ما دام نقدًا، وما لم يدر عليه الحول وتصرف فيه صاحبه
قبل دوران الحول عليه؛ فإنه لا زكاة فيه.
(الشيخ/ سليمان الماجد )



لا يجوز للمرأة أن تدفع الزكاة إلى زوجها؛ لأن نفع ذلك يعود عليها، فالزوج مأمور بالإنفاق
عليها فإذا دفعت الزكاة إلى زوجها عادت لها عن طريق أنه ينفق من هذه الزكاة عليها
، فوقع الحظر من هذه الجهة.
(الشيخ/ عبدالله بن خنين )



قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر))
، فلا يجوز التشاؤم بزمان معين أو بمكان معين، والتشاؤم والتطير إنما يكون في البيئات التي
يضعف فيها الإيمان، ولذلك نجد أن التشاؤم والتطير في البيئات الكافرة قد ضرب بأطنابه.
(د. سعد الخثلان- قناة المجد )



الأصل في القبور أن تكون لحدًا، ويجوز أن تكون شقًّا إذا دعت الحاجة،
وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اللَّحْدُ لَنَا وَالشَّقُّ لِغَيْرِنَا))
، وقد لُحد له، ولكن إذا دعت الحاجة إلى غير هذه الصفة، فإن الأمر في هذا واسع.
(د. خالد المصلح- قناة المجد)



استعمال بخاخ الربو في أثناء الصلاة إذا كان يحتاج إليه المريض؛ لا حرج عليه بذلك
، فهو ليس أكلًا ولا شربًا، والمصلي يحتاج إلى أشياء هي أقل من ذلك، أباحها له العلماء
فيما يجوز من العمل في الصلاة، فإذا احتاج إلى ذلك فلا يؤثر هذا في صلاته.
(الشيخ/ سليمان الماجد- قناة المجد)



بسم الله الرحمن الرحيم

الطعن في العلماء إنما هو طعن في الشريعة التي يحملونها،
فهم لا يتميزون عن الناس بشيء إلا ما حملوه واؤتمنوا عليه من الشرع، وقد ابتلوا دائمًا
في مختلف العصور بمن يسبهم ويشتمهم
، ولذلك قال الإمام أحمد رحمه الله: فما أحسن أثرهم على الناس، وما أسوأ أثر الناس عليهم.
وعلى المسلمين أن يعلموا أن سب العلماء سب للدين وطعن فيه.
الشيخ/ محمد الحسن الددو- قناة المجد



من أخذ مالاً من الدولة بغير حق، بسبب خطأ في الإجراءات أو حتى بسبب اعتداء منه على
أموالها، فعليه أن يعيده إلى خزينة بيت المال مرة أخرى، وعلى من أُعطي من مال الدولة
شيئًا من ذلك أن يسلم هذا المال في حساب إبراء الذمة التي خصصته الدولة لأجل هذا الغرض،
ولا يعطيه لمن سلمه إليه، فقد يستولي عليه هو الآخر.
فضيلة الشيخ/ صالح بن محمد اللحيدان



تحويل الفريضة إلى نافلة جائز لكن النافلة لا يجوز أن تحول إلى فريضة فلو شرع إنسان في
صلاة الفريضة ثم حولها إلى نافلة جاز له ذلك ولكن نية النافلة لا ترقى إلى أن تكون عن
الفريضة المجزئة والله أعلم
( د- عبدالرحمن الأطرم)



دخول المشرك لغرض صحيح في المسجد الأصل فيه الجواز بإستثناء المسجد الحرام
والنبي صلى الله عليه وسلم كماهو معلوم ربط ثمامة في المسجد وقد كان ثمامة حين ذاك مشركاً
( الشيخ- د- عبدالله الركبان )



من حلف ألا يفعل شيئاً ثم فعله فقد حنث في يمينه ومن حنث في يمينه فعليه كفارة اليمين
وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو عتق رقبة فإن لم يستطع انتقل إلى الصيام
( الشيخ- عبدالله بن خنين)



لا يجوز بيع الذهب والفضة بالأجل حتى وإن كان البيع بغير جنسهما كأن يباعاً بالنقد
أو بأية سلعة أخرى فإنه يشترط في بيعهما أن يكون بالتقايض في نفس المجلس
( د- عبدالله الركبان)



إذا ماعزم المسافر على العودة إلى بلده في وقت الظهر فإنه
لا حرج عليه أن يجمع صلاتي الظهر والعصر
قبل شروعه في سفر العودة إن غلب على ظنه أنه لن يدرك صلاة العصر في بلده
أما إن كان العكس هو الحاصل بأن كان الشخص في بلده التي يقيم فيها وأراد السفر في
وقت الظهر فإنه لا يجوز له أن يترخص برخص السفر وهو بعد في بلده
( د- عبدالله الركبان)



ما دار عليه الحول وجبت فيه الزكاة، ما دام نقدًا، وما لم يدر عليه الحول وتصرف فيه صاحبه
قبل دوران الحول عليه؛ فإنه لا زكاة فيه.
(الشيخ/ سليمان الماجد )



لا يجوز للمرأة أن تدفع الزكاة إلى زوجها؛ لأن نفع ذلك يعود عليها، فالزوج مأمور بالإنفاق
عليها فإذا دفعت الزكاة إلى زوجها عادت لها عن طريق أنه ينفق من هذه الزكاة عليها
، فوقع الحظر من هذه الجهة.
(الشيخ/ عبدالله بن خنين )



قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر))
، فلا يجوز التشاؤم بزمان معين أو بمكان معين، والتشاؤم والتطير إنما يكون في البيئات التي
يضعف فيها الإيمان، ولذلك نجد أن التشاؤم والتطير في البيئات الكافرة قد ضرب بأطنابه.
(د. سعد الخثلان- قناة المجد )



الأصل في القبور أن تكون لحدًا، ويجوز أن تكون شقًّا إذا دعت الحاجة،
وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اللَّحْدُ لَنَا وَالشَّقُّ لِغَيْرِنَا))
، وقد لُحد له، ولكن إذا دعت الحاجة إلى غير هذه الصفة، فإن الأمر في هذا واسع.
(د. خالد المصلح- قناة المجد)



استعمال بخاخ الربو في أثناء الصلاة إذا كان يحتاج إليه المريض؛ لا حرج عليه بذلك
، فهو ليس أكلًا ولا شربًا، والمصلي يحتاج إلى أشياء هي أقل من ذلك، أباحها له العلماء
فيما يجوز من العمل في الصلاة، فإذا احتاج إلى ذلك فلا يؤثر هذا في صلاته.
(الشيخ/ سليمان الماجد- قناة المجد)


Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:21

بسم الله الرحمن الرحيم

تشبيك الأصابع في الصلاة من الأمور المكروهة، ولا ينبغي للإنسان أن يتعمده، لكن لو
وقع منه دون قصد فالأمر فيه سعة إن شاء الله.
(فضيلة د. عبدالله الركبان)



صبغ اللحية بالسواد منهي عنه
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((غَيِّرُوا هَذَا بِشَـيْءٍ وَاجْتَنِبُوا السَّوَادَ))
فالسواد منهي عنه ولكن قد يصبغ بأشقر أو حنة أو شيء يزيل الشيب
(الشيخ/ عبدالله بن خنين)-



الأصل الطهارة، واليقين لا يزول بالشك، فما دام أن الإنسان لم يتيقن أنه قد أصابه نجاسة؛
فيبني على الأصل وهو الطهارة إلا إذا تيقن يقينًا لاشك فيه أنه أصابت ملابسه نجاسة.
(د. سعد الخثلان )



التجويد أمر تحسيني وهو كمال في القراءة، فليس أمرًا واجبًا بل هو أمر مندوب إليه؛
إذ المهم أن يقرأ الإنسان القرآن على الوجه الصحيح، فإن جود فذلك خير على خير،
وإن لم يجود فإن القراءة تقع موقعها وتكون صحيحة ويثاب القارئ إن شاء الله.
(فضيلة د. عبدالله الركبان)



قص الأظافر من خصال وسنن الفطرة فيستحب للإنسان فعل ذلك، وإذا عرف بأنه يترتب عليها
أضرار كما يقول الأطباء، فإنه قد يصل الأمر إلى وجوب قصها كلما طالت أو كان فيها
أذى على الإنسان أو ضرر عليه.
(الشيخ/ سليمان الماجد )



يجب على من أخذ من بيت المال عن طريق التحايل أن يعيد ذلك المال حتى تصح توبته،
والأمر في ذلك سهل، فهناك حساب مخصص لهذا الغرض حيث يعيد الإنسان ما أخذه ولا يُسأل عنه.
(د. عبدالرحمن الأطرم)



إذا أخذ الإنسان إعانة حكومية من أجل ولده المعاق ومات الولد ولكن الإعانة لم تنقطع،
فإن كان ذلك المال يأتي من بيت مال المسلمين باعتباره نوعًا من العون على الحياة لأهل هذا
الطفل المتوفى فلا حرج في قبوله، وإن كان يصل هذا المال لأهله على اعتبار أنه لا يزال على
قيد الحياة وكان النظام ينص على أنها تنقطع بوفاته فالأولى إخبار الجهة الحكومية بذلك،
فإن أمضوها وإلا فينبغي عدم أخذها.
(د. عبدالله السلمي)



لا حرج في أن يشتري الإنسان بيتًا عليه قرض لبنك التمويل العقاري، على أن يحل المشتري
محل صاحب المنزل الأصلي في تسديد القرض للبنك، فمادام سيتم تسديد القرض للبنك من قبل المشتري فلا حرج.
( د- يوسف الشبيلي)



يجوز للمرأة أن تتصدق على أخيها، سواء من صدقة التطوع أم من زكاة المال،
بل إن ذلك أفضل من إعطائها لشخص لا تربطه بها صلة قرابة، حيث إن المرأة لا يجب عليها
الإنفاق على أخيها في الوضع المعتاد، فإن المحظور في ذلك إعطاء الزكاة لمن تجب على الإنسان
النفقة عليه، كالأب وولده مثلاً.
(د. يوسف الشبيلي )



لا يجوز للإنسان أن يلعب الألعاب الرياضية العنيفة التي قد يترتب عليها ضرر أو وفاة
كالملاكمة والمصارعة، أما إن كان الإنسان يتدربها بحيث لا يكون عليه ضرر أو مسابقة بينه
وبين شخص آخر فإن هذا لا حرج فيه، فهو من باب التعلم والتقوِّي المأمور به شرعًا
( الجواب الكافي)



لا يجوز للإنسان أن يجري عملية تورق منظم مع البنك، بأن يوكل البنك بالبيع والشراء للسلعة
دون أن يتسلمها العميل، أو حتى دون أن يراها في أغلب الأحيان، ومن دخل في معاملة كهذه
وأراد أن يتراجع فإن استطاع فليفعل، وإلا فعليه تسديد دينه ذلك للبنك.
(د. عبدالله السلمي)



لا حرج في الاكتتاب في شركة مدينة المعرفة الاقتصادية؛ حيث إن نشاطها مباح وهو التطوير
العمراني التعليمي، وبعد الاطلاع على نشرة الإصدار الخاصة بها تبين أنها لا تحتوي على
أية أنشطة محرمة في جانب الاقتراض أو جانب الإيداع لدى البنوك. وعليه فلا حرج في الاكتتاب فيها.
(د. يوسف الشبيلي )



النذر المعلق مكروه، ولكن من علق النذر على حصول مقصود وحصل له؛ فعليه الوفاء بنذره
ما لم يكن نذر معصيةا .(فضيلة د. عبدالله الركبان)



كون الإنسان يجزم بأنه مؤمن فيقول: أنا مؤمن، قاصدًا بذلك أنه موقن بأن الله حق،
وأنه مؤمن بملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، فهذا من الأمور الجائزة
بل لابد من أن يوقن الإنسان به.
(الشيخ/ محمد الحسن الددو)



كون الأب يرى أولاده في الشارع يلعبون ولا يصلون فلاشك أن هذا تقصير منه، وهو مسئول
أمام الله عز وجل عنهم،
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته))
، أرأيت هذا الأب لو رأى أولاده يلقون بأنفسهم في النار ألا ينقذهم؟!
فكيف يراهم وهم يقعون في معصية الله عز وجل ولا يسعى في إنقاذهم؟!
(د. سعد الخثلان)



لا يجوز لأحد أكل مال الفوائد التي تأتي عن طريق الربا في البنوك، فمن أراد التوبة فله
رأس ماله، فما زاد عن ذلك فيجب عليه أن يتخلص منه توبةً إلى الله تعالى ولا يعد ذلك تصدقًا،
ولا ريب أن أجره بذلك التخلص أكبر من أجر الصدقة المجردة. وعليه أن يضعه في أحوال
المسلمين العامة كبناء المدارس والمستشفيات وما شابه ذلك ولا يضعه في بناء مسجد أو تصدق على فقير.
(الشيخ/ محمد الحسن الددو)



عورة المرأة أمام المرأة كعورتها أمام محارمها، فللمرأة أن تلبس أمام المرأة ما جرت العادة بلبسه
ولها أن تكشف من جسدها ما جرت العادة بكشفه فتكشف الوجه وتكشف الرأس وتكشف أعلى
الصدر والذراع والكف وأسفل الساقين والرجلين؛ لأن هذه مواضع الزينة الباطنة التي
رخص الله تعالى للمرأة أن تبديها أمام محارمها وأمام النساء من بنات جنسها.
(د. يوسف الشبيليي )

ودمتم في حفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:24

بسم الله الرحمن الرحيم ..... وبه نستعين

أصدر المجمع الفقهي قراره في التورق المنظم بأنه محرم وغير جائز، وهو التورق الذي يوكل فيه
الشخص البنك في شراء السلعة وفي بيعها ثم تحويل ثمنها في حسابه؛ لأنه يؤدي إلى الصورية،
بمعنى أنه يؤدي إلى أن تكون هناك نقود بنقود من غير توسيط سلعة حقيقة.
(الشيخ/ عبدالله بن خنين-)



-ينبغي على الإنسان أن لا يهتم بأمر الرؤى والمنامات، وأن لا يوليها كل اهتمامه،
بل عليه أن يهتم بعالم الشهادة والأسباب التي يسرها الله له، فإن رأى شيئًا في منامه فيعمل
بما يرشده إليه المعبر ما لم يخالف الشرع. وعلى الشخص أن يحسن اختيار من يعبر الرؤيا له؛
حيث إنها جزء من النبوة، فليس كل المعبرين يحسن التعبير، بل إن أكثر الموجودين الآن
هم من المفتئتين على الغيب. (الشيخ/ محمد الحسن الددو)



-من نام عن صلاة الفجر أو نسيها فأراد أن يصليها فإن عليه أن يبدأ بالفريضة أولاً قبل أداء
ركعتي النافلة؛ لأن الذمة عمرت بالفريضة، ثم بعد ذلك يقضي النافلة في وقت الإباحة
(الشيخ/ محمد الحسن الددو )



الإرضاع لا يكون إلا في عاميْ الرضاعة الأوليين في حياة الرضيع، أما ما كان سوى ذلك
فإنه لا يجوز حيث إنه ليس سنًّا للإرضاع، وما ورد في السنة خلاف ذلك فإنها حادثة عين لا يقاس عليها.
(الشيخ/ محمد الحسن الددو )



لاحرج في تمويل البنك للعملاء بالأسهم،مادامت الأسهم قد اشتراها البنك وقبضها قبضًا حقيقيًا
قبل بيعها للعميل،ومادام العميل قد قبضها بأن دخلت في محفظته وهو ما يعد قبضًا في حالة
الأسهم،أما إن كانت عملية البيع صورية ولم تدخل في محفظة العميل وتم البيع دون قبض فإن
عملية التمويل غير جائزة( د. عبدالرحمن الأطرم )



إذا اشترى الإنسان أرضًا بنية الادخار والتكسب منها ولو بعد حين فإنه يتعين عليه أن يخرج
زكاتها كل عام حتى وإن لم يعرضها للبيع،أما إن اشتراها بنية السكنى أو التأجير أو غلب ذلك
على ظنه فإنه لا زكاة فيها. (د. عبدالرحمن الأطرم )



إذا أراد شخص أخذ تمويل عقاري لشراء منزل، فإنه يجب عليه أن يثبت في العقد القيمة الحقيقة
للمنزل، ولا يجوز له أن يكتب قيمة أعلى ليستفيد هو من الفرق بين القيمة الحقيقية وبين ما كتبه
، فلا ريب أن في ذلك كذبًا على البنك وتدليسًا عليه، إضافة إلى ما قد يقع بين البائع والمشتري
من نزاع في حالة فسخ البيع. (د-عبدالرحمن الأطرم )



على المساهمين في الشركات أن يخرجوا زكاة الأسهم التي اشتروها إن لم تكن الشركة تخرج
زكاتها عن تلك الأسهم، أما إن كانت الشركة تخرج الزكاة عن الأسهم فليس على المساهمين زكاة.
(د. عبدالرحمن الأطرم )



إذا لحن الإمام في قراءة الفاتحة لحنًا جليًّا يحيل المعنى فإن ذلك مبطل للصلاة، وعليه الإعادة
مرة أخرى، أما إن كان اللحن خفيًا أو غير محيل للمعنى فإنه لا يبطلها، وأما إبدال الضاد ظاءً
في الفاتحة فإنه لحن لا يحيل المعنى، وعليه فإنه لا يبطل الصلاة.
(الشيخ/ محمد الحسن الددو)



الغش في الامتحانات محرم، لأنه بمقتضاه يحصل الغاش على مؤهل لا يستحقه، وعلى من
وقع ذلك منه أن يتوب، وإن تخرج وعمل بوظيفة ترتبت على ذلك المؤهل، فليجتهد في عمله
ويخلص فيه النية، ليجبر ما كان منه أيام الامتحانات.
(د. سعد الخثلان- )



آيات القرآن يجب أن تعظَّم وأن تُحترم فإنه كلام الله عز وجل، ولذلك لا ينبغي أن توضع
عنوانًا للبلوتوث في مثل هذه الأجهزة؛ فكلام الله عز وجل أعظم وأشرف وأقدس من أن يوضع كذلك.
(د. سعد الخثلان- )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:33

بسم الله الرحمن الرحيم .....وبه نستعين

نص كافة أهل العلم على جواز أخذ المرأة شعر الوجه قصًّا أو نتفًا أو بالليزر ما لم يكن ذلك
للحاجبين، أما الحاجبان فلا يجوز لا بالنتف ولا بالقص.
(الشيخ/ سليمان الماجد )



أنصح الإخوة أثناء قراءتهم، وأثناء سماعهم القرآن أن يتدبروه،
يقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ}
{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا}


، فالقرآن لو نزل على جبل عظيم شاهق لتشقق وتصدع، وهذا القلب الصغير يقرأ القرآن
ويسمع القرآن ولا يتأثر، فأولى له أن يتدبر. (د. ناصر العمر)



الراجح أن الذهب حلال للنساء مطلقًا سواء المحلق وغير المحلق، فالتحليق هو مجرد وصف
طردي والوصف الطردي لا يتعلق به الحكم.ولأن النبي صلى الله عليه وسلم جعل في إحدى
يديه ذهبًا وفي الأخرى حريرًا فقال: ((إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِى حِلٌّ لإِنَاثِهِمْ))
(الشيخ/ محمد الحسن الددو)



النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الدعاء على الأنفس والأولاد خوفًا من أن يستجيب الله
له في تلك الساعة فيندم،
وهذا هو تفسير قول الله تعالى: وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا}
فنقول للأبناء تجنبوا تهييج الوالدين حتى لا يدعوان عليكم، ونقول للآباء والأمهات
استعملوا اللين والإقناع. (فضيلة د. عبدالله المطلق- )



الذي يقرأ القرآن وهو لا يتقن تجويده أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن له أجرين،
فقد جاء عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال:
((الذي يقرأ القرآن وهو ماهر فيه مع السفرة الكرام البررة
والذي يقرأه ويتتعتع فيه وهو عليه شاق))


يعني عليه مشقة فيه وقد لا يضبط أحكام التجويد فيه قال: ((فله أجران))
؛ أجر التلاوة وأجر المشقة، لكن على الشخص أن يحرص قدر استطاعته على أن يتقن
قراءته للقرآن، وأن يضبط أحكام التجويد، فإذا لم يصل إلى درجة الكمال فيها فما
يستطيعه منها يكفيه إن شاء الله. (د. يوسف الشبيلي -)



إذا باع الإنسان بيتًا أو سيارة بثمن ما، واتفق مع المشتري على أن يخصم مبلغًا ما من السعر
نظير ترميم البيت أو إصلاح السيارة فإنه لا حرج في ذلك مطلقًا، فإن هذا من العدل وفيه مصلحة للطرفين



لا يجوز للطبيب أن يأخذ مالاً من شركات الأدوية لكي يصف الدواء الذي تصنعه الشركة للمرضى
إلا إذا كان الدواء جيدًا وفعالاً بالفعل، فأما إن لم يكن الدواء كذلك فإن هذا خيانة للمرضى
وأكل لأموالهم بالباطل. (د. عبدالعزيز الفوزان )



على المسلم أن يتبع هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن لا يخص أيامًا بعبادة معينة إلا إذا
قام له الدليل عليها، ومن ذلك ما يبتدعه بعض الناس من تخصيص شهر رجب بعبادات لم يدل عليها الدليل.
(فضيلة الشيخ/ صالح اللحيدان )

حفظكم الله ورعاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:33

بسم الله الرحمن الرحيم ........ وبه نستعين

إذا أراد الوالد أن يعطي أبناءه عطاءً فإنه يجب عليه أن يعطيهم بالتساوي ذكورًا وإناثًا،
ولا يفرق بينهم في العطية، ولا يقسم بينهم بقسمة الميراث، فالتفريق بينهم قد سماه النبي صلى
الله عليه وسلم جورًا، والله تعالى لا يحب الجور والظلم.
(فضيلة الشيخ/ صالح اللحيدان)



لا حرج على الإنسان إذا عمل في بناء مدرجات أو تخطيط ملاعب لكرة القدم،
فالأصل في لعب الكرة أنها مباحة لا حرج فيها، إلا أن تتضمن حرامًا أو تلهي عن أمر
واجب كالصلاة ونحوها. لذلك فإنّ عمل هذا العامل مباح مادامت المباني والملاعب
تستخدم في مباح، فإن استخدمت في محرم فإن الإثم على من سمح باستخدامها فيه.
(د. عبدالعزيز الفوزان )



لاشك أن قطيعة المرأة لأهل زوجها من الظلم ؛ والمكر السيء لا يحيق إلا بأهله،
فالمرأة إذا دخلت على أسرة صار بينها وبينهم رحم، لأن الأولاد الذين ستأتي بهم المرأة
سيخرجون من رحمها، أليسوا أرحامًا للنساء اللاتي تقاطعهن؟ فهي الآن أنشأت رحمًا
مع قرابة زوجها، ولذلك فإن القطيعة تعد ظلمًا.
(فضيلة د. عبدالله المطلق-)



اختلف السلف في سنية العمرة في شهر رجب،
فيرى ابن عمر أنها سنة، وخالفته في ذلك عائشة رضي الله عنها، والراجح أن العمرة
فيه كالعمرة في غيره من الشهور ولا يوجد ما يدل على أن لها فضل خاص، ولكن لا ينكر
على من قال بالاستحباب لأن له في ذلك سلف
( فضيلة الشيخ د- عبدالله الركبان)



بعض العلماء يفرق بين دفع الرشوة للحصول على الحق وبين دفعها لأخذ ما لا يحق له
، فيرون جواز الأول وعدم جواز الثاني. ولكني أرى عدم التفرقة بين الأمرين
فإن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الراشي، ولم يفرق في أمره.
(فضيلة د. عبدالله الركبان )



المرأة إذا طهرت في وقت صلاة فإنها تصليها وتصلي ما يجمع معها، وذلك بناء على أن وقت
الصلاتين اللتين تجمعان معا بمثابة الوقت الواحد. فإذا طهرت في وقت العصر فإنها تصلي
الظهر والعصر، وإذا طهرت في وقت العشاء فإنها تصليها مع المغرب، والأمر فيه سعة
. وأما السنن لهذه الصلوات، فإنها إن صلتها فهو خير على خير
(د- عبدالله الركبان)



لا يجوز للإمام أن يؤم قوما هم له كارهون، ولكن الأصل بمجموع المصلين بالمسجد وليس
رأي شخص أو شخصين فقط.
(فضيلة د. عبدالله الركبان )



الدفوف أجيزت للنساء في الأعياد للصبايا، وأجيزت للنساء في الزواج،
أما عن كثرة الدفوف بمناسبة أو غير مناسبة، فينبغي أن تكون الأمة جادة وألا يستولي عليها اللهو،
لأن بعض الناس حينما يبيح العلماء الأناشيد؛ تصبح حياتهم كلها أناشيد، فنقول إن العلماء حينما يبيحون الأناشيد
يقولون إنها مثل الملح، ومن ثم فإن الأشياء المباحة ينبغي أن تكون بقدرها ولا تزيد على الحد.
(فضيلة د. عبدالله المطلق-)



لا حرج في استعجال الإنسان لإجابة دعائه كأن يقول: اللهم اسقنا عاجلًا غير آجل،
وقد ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء، وفي غيره، فالذي ورد عن النبي
صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء يقاس عليه غيره أيضًا من الدعاء وهو من الطلب الجازم للإجابة.
(الشيخ/ محمد الحسن الددو-)



لا حرج في أن تقص المرأة شعرها حتى شحمة الأذنين، ما لم يكن في ذلك تشبه بالرجال أو
الكافرات أو الفاسقات، فإن لم يكن فيه تشبه فلا حرج فيه، والأولى تركه خروجًا من خلاف العلماء في ذلك
( د- عبدالله السلمي)

حفظكم الله ورعاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:34

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فتوى فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله

حكم رسم ذوات الأرواح
وما حكم الرسم في الإسلام ?.


الحمد لله

الرسم له معنيان :

أحدهما رسم الصور ذوات الأرواح ، وهذا جاءت السنة بتحريمه ،
فلا يجوز الرسم الذي هو رسم ذوات الأرواح
، لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : " كل مصوّر في النار "
وقوله صلى الله عليه وسلم " أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون ، الذين يضاهئون بخلق الله "
، ولقوله صلى الله عليه وسلم " إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم : أحيوا ما خلقتم "


ولأنه صلى الله عليه وسلم لعن آكل الربا وموكله ، ولعن المصور
، فدل ذلك على تحريم التصوير ، وفسر العلماء ذلك بأنه تصوير ذوات الأرواح من الدواب والإنسان والطيور .

أما رسم ما لا روح فيه ـ
وهو المعنى الثاني ـ فهذا لا حرج فيه كرسم الجبل والشجر والطائرة والسيارة وأشباه ذلك
، لا حرج فيه عند أهل العلم .

ويستثني من الرسم المحرم ما تدعو الضرورة إليه ، كرسم صور المجرمين حتى يعرفوا
وحتى يمسكوا ، أو الصورة في حفيظة النفوس التي لا بد منها ولا يستطيع الحصول
عليها إلا بذلك ، وهكذا ما تدعو الضرورة من سوى ذلك ، فإذا رأى ولي الأمر أن هذا الشيء
مما تدعو الضرورة إلى تصويره ، لخطورته ، ولقصد سلامة المسلمين من شره حتى يعرف
، أو لأسباب أخرى فلا باس
، قال الله عز وجل : ( وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ ) الأنعام

/

119
فتاوى نور على الدرب

للشيخ ابن باز ص302



فتوى الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله

السؤال

بعض الناس يرسمون شخصيا ت كرتونية وعندما اخبرهم بان الرسم حرام
يقولون انها مجرد هواية وانها شخصيات لا وجود لها في الواقع


الجواب:
إذا كانت صورة لحيوان أو إنسان ، فهي في النهاية صورة .
ومن صوّرها داخل تحت الوعيد

روى البخاري ومسلم عن سعيد بن أبي الحسن قال : كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما
إذ أتاه رجل فقال : يا أبا عباس إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي ، وإني أصنع هذه التصاوير ؟
فقال ابن عباس : لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول .
سمعته يقول : من صوّر صورة فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح ، وليس بنافخ فيها أبدا
، فرَبَا الرجل ربوة شديدة واصفر وجهه ، فقال : ويحك ! إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا
الشجر كل شيء ليس فيه روح .

وفي رواية لمسلم : كل مصور في النار يـُـجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في جهنم .

فمن كان عنده هواية فليرسم الأشجار والبحار ، والمناظر الطبيعية .

فاالأمر فيه سعة ، ليرسم غير هذه الصور .

والحمد لله

والله أعلم .



فتوى فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله


السؤال:
فما حكم الرسم…إن كان الهدف منه إنتاج رسوم متحركة
إسلامية (تدعو إلى الله)مع مراعاة عدم استخدام الموسيقى فيها
و فصل الرأس عن الجسم بهدف أن لا يكون رسم ذوات الأرواح كاملاً؟


و ما موقف ذلك من حديث:
كل مصور في النار يـُـجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في جهنم .

الجواب
….

لا يجوز تصوير ذوات الأرواح ، ويتأكّد الأمر إذا كان ذلك التصوير عن طريق الرّسم باليد

، فإن ذلك لم يُختَلف في تحريمه ، ولا يُعفي فصل الرأس عن الجسم
، لأن هذا يكون في حالة وُجود الصورة أصلاً لا في تصويرها



سؤال آخر

ما حكم الرسم عموما في الإسلام وما حكم رسم مخلوقات الله من بشر وشجر وبحار وحيوان…
وإذا كان الجواب أنه محرم فما الحكمة؟
وهل يجوز الإيحاء بوجود أشخاص مثلاً كرسم ظلال أو أجزاء من الجسم؟



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الرسم لذوات الأرواح إذا كان مجسماً حرم بالإجماع،
وممن نقل هذا الإجماع النووي في شرح مسلم، قال: وأجمعوا على منع ما كان له ظل ووجوب تغييره.

وإذا كان الرسم باليد على اللوحات والجدران والثياب وغيرها،
فهو محرم أيضاً عند جماهير العلماء، لأن الأحاديث جاءت مطلقة، ولم تفرق بين المجسم،
وغير المجسم،
كقوله صلى الله عليه وسلم: "الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة
، يقال لهم: أحيوا ما خلقتم" رواه مسلم عن ابن عمر.


وروى مسلم كذلك عن سعيد بن أبي الحسن قال: جاء رجل إلى ابن عباس
فقال: إني رجل أصور هذه الصور، فأفتني فيها، فقال له: ادن مني، فدنا منه،
ثم قال: ادن مني، فدنا منه حتى وضع يده على رأسه،
قال: أنبئك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "كل مصور في النار
، يجعل له بكل صورة صورها نفساً، فتعذبه في جنهم
".

وفي رواية البخاري أنه قال له: "ويحك، إن أبيت إلا أن تصنع، فعليك بهذا الشجر، كل شيء ليس فيه روح".

وهذا يدل على جواز رسم كل ما لا روح له كالشجر، والحجر، والأنهار.

ومن الحكمة من تحريم التصوير
ما فيه من مضاهاة وتشبيه بخلق الله تعالى، وكون اتخاذ صور ذوات الأرواح وسيلة إلى الشرك.
وهي تنفر الملائكة وتمنعهم من دخول البيت،

ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تدخل الملائكة بيتاً فيه صورة".
وفيه عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إن من أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يشبهون بخلق الله" وفي رواية: "الذين يُضاهون بخلق الله" .
قال النووي في شرح مسلم: سبب امتناعهم من بيت فيه صورة، كونها معصية فاحشة، وفيها مضاهاة
لخلق الله تعالى.

وقال أيضاً:

والأظهر أنه عام في كل كلب، وكل صورة، وأنهم يمتنعون من الجميع لإطلاق الأحاديث
، ولأن الجرو الذي كان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم تحت السرير
كان له فيه عذر ظاهر، فإنه لم يعلم به، ومع هذا امتنع جبريل من دخول البيت.ا.هـ.
أما بالنسبة لرسم أجزاء من الإنسان أو الحيوان،
فراجع الفتوى رقم: 4138.والله أعلم.

إسلام ويب

ودمتم في حفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:36

بسم الله الرحمن الرحيم ...... وبه نستعين

**السؤال **

شكيت في صلاة العشاء أن فاتتني ركعه ولكني لم اصلي الركعه
ولم اسجد سجود السهو فهل صلاتي صحيحه ؟
أم اعيد الصلاه كامله ام اصلي ركعه واحده فقط .؟


**الجواب **

مَن شَكّ في صلاته فإنه يبني على اليقين

، فإن شكّ : هل صلّى ثلاثا أو أربعا ، فإنه يبني على اليقين

، فيعتبر نفسه صلّى ثلاثا ، ويأتي بِركعة ، ثم يسجد للسهو ،

لقوله عليه الصلاة والسلام : إذا شك أحدكم في صلاته فلم يَدرِ كم صلى

ثلاثا أم أربعا ، فليطرح الشك ولْيَبْنِ على ما استيقن ، ثم يسجد سجدتين

قبل أن يُسلم ، فإن كان صلّى خَمْسًا شَفَعْنَ له صلاته ،

وإن كان صلى إتماما لأربع كانتا تَرْغِيمًا للشيطان . رواه مسلم .


وإذا طال الفصل وَجب إعادة الصلاة .

والله أعلم

المجيب - الشيخ عبدالرحمن السحيم

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:37

بسم الله الرحمن الرحيم .......وبه نستعين

** السؤال **

ما حكم قراءة الفاتحة للميت، وذبح المواشي ودفع الفلوس إلى أهل الميت؟

** الجواب **

التقرب إلى الأموات بالذبائح، أو بالفلوس، أو بالنذور وغير ذلك من العبادات
كطلب الشفاء منهم، أو الغوث، أو المدد
شرك أكبر لا يجوز لأحد فعله؛

لأن الشرك أعظم الذنوب وأكبر الجرائم لقول الله -عز وجل-:
إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ...
ولقوله -سبحانه-: إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ
. وقوله -تعالى-: وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ . الآيات في هذا المعنى كثيرة
.

فالواجب إخلاص العبادة لله وحده، سواء كانت ذبحًا، أو نذرًا، أو دعاء، أو صلاة، أو صومًا
، أو غير ذلك من العبادات، ومن ذلك التقرب إلى أصحاب القبور بالنذور، أو بالطعام،
للآيات السابقة
ولقوله -سبحانه-: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ
رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ
.

أما إهداء الفاتحة أو غيرها من القرآن إلى الأموات،
فليس عليه دليل، فالواجب تركه لأنه لم ينقل عن النبي -صلى الله عليه وسلم-
ولا عن أصحابه- رضي الله عنهم- ما يدل على ذلك.

لكن يشرع الدعاء لأموات المسلمين، والصدقة عنهم، وذلك بالإحسان إلى الفقراء
والمساكين، يتقرب العبد بذلك إلى الله- سبحانه - ويسأله أن يجعل ثواب ذلك لأبيه،
أو أمه من الأموات، أو الأحياء
لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-:
إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له) .


ولأنه ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- أن رجلا قال له: يا رسول الله:
إن أمي ماتت، ولم توص، وأظنها لو تكلمت لتصدقت، أفلها أجر إن تصدقت عنها؟
( قال: نعم) . متفق على صحته.

وهكذا الحج عن الميت والعمرة عنه وقضاء دينه، كل ذلك ينفعه حسب ما ورد فى
الأدلة الشرعية.

أما إن كان السائل يقصد الإحسان إلى أهل الميت، والصدقة بالنقود والذبائح،
فهذا لا بأس به إذا كانوا فقراء، والأفضل أن يصنع الجيران والأقارب الطعام في بيوتهم،
ثم يهدوه إلى أهل الميت؛

لأنه ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه لما بلغه موت ابن عمه جعفر بن أبي طالب
في غزوة مؤتة، أمر أهله أن يصنعوا لأهل جعفر طعامًا، وقال: لأنه قد أتاهم ما يشغلهم
.

وأما كون أهل الميت يصنعون طعامًا للناس من أجل الميت،
فهذا لا يجوز، وهو من عمل الجاهلية، سواء كان ذلك يوم الموت، أو في اليوم الرابع
، أو العاشر، أو على رأس السنة كل ذلك لا يجوز لما ثبت عن جرير بن عبد الله البجلي
-رضي الله عنه- أحد أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:
كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت، وصنعة الطعام بعد الدفن من النياحة .

أما إن نزل بأهل الميت ضيوف -زمن العزاء- فلا بأس أن يصنعوا لهم الطعام من
أجل الضيافة، كما أنه لا حرج على أهل الميت، أن يدعوا من شاؤوا من الجيران
والأقارب؛ ليتناولوا معهم ما أهدي لهم من الطعام. والله ولي التوفيق.

من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله

ودمتم في حفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الايمان
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 493
نقاط : 12025
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر : 31
الموقع : www.saaid.net
المزاج المزاج : تعبانه

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 7:39



بسم الله الرحمن الرحيم ..... وبه نستعين



لا يجوز للإنسان أن يقرض أحدًا ثم يأخذ زيادة على ما أقرض؛ فإن هذا هو ربا الجاهلية


الذي حرمه الله تعالى، وهو ربا النسأ الذي أجمع أهل العلم قاطبة على تحريمه.


د. عبدالله السلمي –








إذا صلت جماعة من الناس صلاة الجنازة في العراء لا في مسجد ولا في مكان مغلق


، فإنه يستحب أن يصفوا ثلاثة أو أربعة صفوف، وهذا أولى من أن يصفوا صفًا واحدًا طويلاً


، ويستحب أن يساووا صفوفهم ولا يشرعوا في صف جديد حتى يساووا بين الصف الأخير والذي قبله.


فضيلة الشيخ/ صالح اللحيدان-








من كان عليه مديونية لأحد البنوك فإنه لا يجوز له أن يذهب للبنك نفسه لبيع مديونيته بدين


جديد ليسدد الدين الأول، ولكن يجوز له أن يذهب لبنك جديد ليطلب تمويلاً جديدًا يسدد به


الدين القديم ويستفيد من الفرق بين الدينين.


د. عبدالعزيز الفوزان-








قراءة القرآن في المنزل وتشغيله في السيارة هما من أهم وسائل الحفظ للمنزل والسيارة،


فشغل المحل بذكر الله تعالى، والإعراض عن الغناء والموسيقى من وسائل الحفظ الفعالة جدًا،


فالشيطان يحرص على حضور مجالس اللغو واللهو التي فيها محرمات،


وصرفه لا يكون إلا بذكر الله عز وجل.


فضيلة الشيخ/ صالح اللحيدان-








إذا اغتسل الإنسان غسل جنابة أو غسل جمعة فإن ذلك الغسل يغنيه عن الوضوء للصلاة


، فإن كان الغسل بغرض التبرد أو التنظف فإن على المغتسل أن يتوضأ لصلاته،


إلا إذا غطس في ماء ونوى مع غطسه الوضوء فإنه يجزئه.


د. عبدالعزيز الفوزان-








إذا كانت الشفة فيها عيب كشـرم أو نوع من التشوه الخلقي فأزاله الإنسان فلا حرج؛ لأن التغيير


إذا كان لإزالة عيب أو إزالة تشوه فإنه لا بأس به وهو جائز، أما إذا كان التغيير لطلب مزيد


حسن وجمال فإن هذا مما يدخل فيما ورد النهي عنه في حديث ابن مسعود في المتفلجات للحسن.


د. خالد المصلح-








ليس من حق طلبة العلم أن يسفهوا آراء وفتاوى العلماء المعتبرين في الأمة ويخوضوا في مكانتهم


العلمية بسبب أنهم يخالفونهم في مسألة من المسائل، بل على طالب العلم أن يلتزم الأدب مع العلماء


ولا يسفه فتاواهم، لاسيما إن كان الحق معهم وكان أغلب الصحابة والسلف والخلف على رأيهم




وعلى عامة المسلمين إن عرضت لهم شبهة أن يأخذوا من العلماء الكبار الراسخين في العلم،


ولا يلتفتوا إلى صغار طلبة العلم الذين قد تقع في قلوبهم الشبهة أو يخفى عليهم الدليل.


د. عبدالعزيز الفوزان - قناة المجد








بعض كتب الأذكار تشتمل على أحاديث ضعيفة ولا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم


ولذلك إذا أراد الإنسان أن يأتي بأذكار الصباح والمساء فينبغي أن ينتقي الكتب التي تعنى بالأحاديث الثابتة


عن النبي صلى الله عليه وسلم ،


ومن أحسن الكتب في هذا كتاب شيخنا عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه


"تحفة الأخيار
".


د. سعد الخثلان-








يجب علينا أن يكون همنا اجتناب ما حرم الله سبحانه وتعالى، ولا نشغل أنفسنا بتوصيف الذنب


أنه صغيرة أو كبيرة؛ لأننا لو قلنا صغيرة، فلا يعني أن يقع الإنسان في الذنب، وأن يقبل عليه،


بل يجب على المؤمن أن يتقي الله سبحانه وتعالى في الصغائر والكبائر.


د. خالد المصلح-



Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samo0o0
الشخصيات الهامة
الشخصيات الهامة


عدد المساهمات : 106
نقاط : 10164
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
المزاج المزاج : ابتسم فالحياة اجمل من ان نتعبها في همومنا واحزاننا ^_^

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الإثنين 2 يناير 2012 - 18:50







ابدعتي

شكرآ ع الطرح الرائع

دمتي بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الجمعة 21 فبراير 2014 - 14:43

جزاكِ الله خيراً وبارك الله فيكِ

يتم تثبيت الموضوع لآهميته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
ابوعمرفهمى
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام


عدد المساهمات : 12893
نقاط : 31965
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )   الجمعة 21 فبراير 2014 - 14:44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
 
فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ( فتاوي متتابعة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: صَـــــيِّبَا نَـــــافِــــــعَا " الْـــفَــــتَـــــــــــــــــــــا وَى"-
انتقل الى: