الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
» الأفضل_صلاة_النافلة_في_البيت
أمس في 18:17 من طرف Safy Fahmy

» "خواطر حول سورة يوسف"
أمس في 17:56 من طرف Safy Fahmy

» الأحاديث النبوية ( متجدد)
أمس في 17:47 من طرف Safy Fahmy

» إذا تزوج بامرأة حرمت على أبيه تحريماً مؤبداً
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 13:17 من طرف Safy Fahmy

» من كان بينه وبين أخيه شحناء هل تقبل توبته؟
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 13:16 من طرف Safy Fahmy

» حديث يأتى القرآن فى صورة رجل وسيم عند موت الانسان غير صحيح
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 12:59 من طرف Safy Fahmy

»   لا ينكح زوجة أبيه ولو لم يدخل بها
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 13:41 من طرف Safy Fahmy

» مزايا و عيوب !!!!!
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 10:11 من طرف جنة الورد

» ما صحة موضوع ثلاثة وديان في جهنم احذروا منها.؟
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 13:04 من طرف Safy Fahmy

» ما صحة موضوع ثلاثة وديان في جهنم احذروا منها.؟
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 12:56 من طرف Safy Fahmy

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Safy Fahmy - 14574
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 492
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "

شاطر | 
 

  يبكي خاليا بنفسه خوفا من سؤال الله تعالى له عن حال الأمة المسلمة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Safy Fahmy
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
avatar

عدد المساهمات : 14574
نقاط : 36709
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع:  يبكي خاليا بنفسه خوفا من سؤال الله تعالى له عن حال الأمة المسلمة.   الجمعة 28 يوليو 2017 - 23:35

السؤال : 
أحيانا أختلي بنفسي في الغرفة العلوية ، وأفتح أشرطة بعض المشايخ المؤثرين ، وعندها أبكي بكاءً شديداً على حال المسلمين اليوم ، وخوفً من الله تعالى . وسؤالي : هل أكون من الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله ؟


الجواب :


الحمد لله


أولا:


يسرنا هذا السؤال وأمثاله مما يرد إلينا ممن هم في بداية مرحلة الشباب ، فلا يزال في الناس خير ، ولا يزال في الأمة خير .


نسأل الله تعالى أن يظلنا وإياك بظله يوم لا ظل إلا ظله.


ثانيا:


صح من أهوال يوم القيامة؛ أن الناس في المحشر يكونون في حر شديد.


عَنْ سُلَيْمُ بْنُ عَامِرٍ، حَدَّثَنِي الْمِقْدَاد بْن الْأَسْوَدِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: ( تُدْنَى الشَّمْسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْخَلْقِ، حَتَّى تَكُونَ مِنْهُمْ كَمِقْدَارِ مِيلٍ.


قَالَ سُلَيْمُ بْنُ عَامِرٍ: فَوَاللهِ! مَا أَدْرِي مَا يَعْنِي بِالْمِيلِ؟ أَمَسَافَةَ الْأَرْضِ، أَمِ الْمِيلَ الَّذِي تُكْتَحَلُ بِهِ الْعَيْنُ.


قَالَ: فَيَكُونُ النَّاسُ عَلَى قَدْرِ أَعْمَالِهِمْ فِي الْعَرَقِ، فَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى كَعْبَيْهِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى رُكْبَتَيْهِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى حَقْوَيْهِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يُلْجِمُهُ الْعَرَقُ إِلْجَامًا.


قَالَ: وَأَشَارَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ إِلَى فِيهِ ) رواه مسلم (2864).


 


وفي هذا الكرب العظيم يكرم الله جمعا من عباده فيظلهم من هذا الحر الشديد بظل العرش، منهم: من بكى من خشية الله تعالى بعيدا عن أعين الناس .


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ، يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ: الإِمَامُ العَادِلُ، وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي المَسَاجِدِ، وَرَجُلاَنِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ، فَقَالَ: إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ أَخْفَى حَتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ ) رواه البخاري (660) ومسلم (1031).


 


قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى :


" قوله: (ذَكَرَ اللَّهَ) أي: بقلبه ، من التذكر . أو : بلسانه ، من الذكر.


(خَالِيًا) من الخلو ، أي : في موضع خالٍ ، لأنه يكون حينئذ أبعد من الرياء .....


قوله : (فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ) أي فاضت الدموع من عينيه ... قال القرطبي: وفيض العين بحسب حال الذاكر ، وبحسب ما يُكشف له، ففي حال أوصاف الجلال ، يكون البكاء من خشية الله، وفي حال أوصاف الجمال ، يكون البكاء من الشوق إليه.


قلت: قد خُص في بعض الروايات بالأول؛ ففي رواية حماد بن زيد عند الجوزقي (ففاضت عيناه من خشية الله)، ونحوه في رواية البيهقي . ويشهد له ما رواه الحاكم من حديث أنس مرفوعا: ( من ذكر الله ففاضت عيناه من خشية الله حتى يصيب الأرض من دموعه : لم يعذب يوم القيامة ). " انتهى. "فتح الباري" (2 / 147).


 


وقد ورد في فضل البكاء من خشية الله تعالى؛ أن صاحبه لا يعذب بالنار.


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( لَا يَلِجُ النَّارَ رَجُلٌ بَكَى مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ فِي الضَّرْعِ، وَلَا يَجْتَمِعُ غُبَارٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَدُخَانُ جَهَنَّمَ ) رواه الترمذي (1633) وقال: " هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ " وصححه الألباني في "صحيح سنن الترمذي" (2 / 227).


 


وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ، وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) رواه الترمذي (1639) وصححه الألباني في " صحيح سنن الترمذي" (2 / 230).


 


ثالثا:


فمن تذكر – وكان خاليا بنفسه- حساب الله تعالى لعباده يوم القيامة وخاف من ذلك الهول فبكت عيناه، فهو موعود بأن يظله الله تعالى يوم لا ظل إلا ظله وموعود بالنجاة من النار.


 


والله تعالى إذا وعد فلن يخلف وعده، لكن لتحقق هذا الوعد يشترط له شرطان وهما: الإخلاص، ومتابعة السنة.


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى:


" وتناول نصوص الوعد للشخص مشروط بأن يكون عمله خالصا لوجه الله، موافقا للسنة.


فإن النبي صلى الله عليه وسلم قيل له: ( الرجل يقاتل شجاعة، ويقاتل حمية، ويقاتل ليقال ، فأي ذلك في سبيل الله؟ فقال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ). " انتهى. "مجموع الفتاوى" (27 / 474).


 


فعلى المسلم أن يحاسب نفسه، وهو أعلم بها من غيره من الناس، فلينظر هل حقق هذين الشرطين؟


فلينظر هل حقق الإخلاص في هذا البكاء وهل هو صادق فيه؟


 


وحري بمن كان كذلك : أن يتفقد حاله وعمله بعد ذلك البكاء، وأن يدله هذا الحال السَّنِيّ ، على العمل للنجاة مما يخشاه من عذاب الله تعالى .


ومن خاف أن يُسأل عن أحوال أمته : فإنه يسعى إلى المساهمة في إصلاح أمته ، بالأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر، وتعلم العلم النافع ، والصنائع النافعة ، ليفيد بها أمته ويساهم في قوتها، ويحاول أن يطرق ما يمكنه من أبواب الخير والنفع التي تقود إلى صلاح حال الأمة، ولا يقتصر على البكاء ، وهو قادر بمعونة الله تعالى على فعل شيء نافع.


 


والنصيحة لك ، أيها السائل الكريم : أن تحرص على هذه العبودية الجليلة ؛ أن تخلو بنفسك ، بينك وبين ربك ، وتبكي على خطيئتك ، وتبكي من خشية ربك ، وتبكي شوقا إلى ربك ، وتبكي حزنا على ما أصاب أمتك ؛ ففي ذلك خير كثير ، ومقام جليل ، ولتحرص على الاستقامة ، والثبات عليها ، وأكثر من دعاء الله تعالى بالهداية والتوفيق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
Safy Fahmy
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
المـــــــــــــــــــدير العــــــــــــــــــــــام
avatar

عدد المساهمات : 14574
نقاط : 36709
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

مُساهمةموضوع: رد:  يبكي خاليا بنفسه خوفا من سؤال الله تعالى له عن حال الأمة المسلمة.   الجمعة 28 يوليو 2017 - 23:36

صفحة








الوعــــــــــــد الحــــــــــــــق






بموقع التواصل الاجتماعي  (الفيسبوك )







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwa3d.forumegypt.net
 
 يبكي خاليا بنفسه خوفا من سؤال الله تعالى له عن حال الأمة المسلمة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: صَـــــيِّبَا نَـــــافِــــــعَا " الْـــفَــــتَـــــــــــــــــــــا وَى"-
انتقل الى: