الوعد الحق

الوعــــــــــد الحــــــــــــــــــــق منتديات اسلامية ، ثقافية ، اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أبو عمرالمصري : نرحب بأعضاء وزائري منتديات الوعــــــــــــــــد الحـــــــــــــــــــــــــق ونتمنى قضاء أجمل الأوقات معنا فى طاعة الله نتدارس معاً تعاليم ديننا وقضايانا وكل ما يهم أمور أمتنا الاسلامية ، اخترت لكم اليوم موضوع لنائب المدير العام " راجية حب الرحمن "بالساحة الدعوية وهو ~~** احداث النهاية للشيخ الجليل محمد حسان **~~............... يقول تعالى :{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} آل عمران ويقول تعالى : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } فصلت : الاية :33
اعضائنا وزائرينا الكرام ننصح باستخدام متصفح الفيرفوكس فهو يناسب المنتدى ، بارك الله فيكم
{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم } ( 21 ) سورة الحديد في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صل الله عليه وسلم {من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } .
يقول تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ( 108 ) ) سورة يـــــــــــوسف
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعمرفهمى - 12893
 
نور محمد - 2007
 
حازم الطيب - 766
 
مآسة غزة - 622
 
روح الايمان - 493
 
bogossa srina - 343
 
عروبة عروبة - 276
 
محمد ابو الهيجاء - 167
 
رتـاج نور الهدى - 154
 
المتوكل على الرحمن - 107
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
" بستان منتديات الوعد الحق "
من أقوالهم ..(السلف الصالح )
هنا تضع كل ما يروق لك من ابيات الشعر
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
نصائح لتطوير الذات " متجـــــدد "
الأحاديث النبوية ( متجدد)
الأحاديث النبوية ( متجدد)

شاطر | 
 

 الصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مآسة غزة
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام


عدد المساهمات : 622
نقاط : 12125
تاريخ التسجيل : 17/03/2011
الموقع : http://alwa3d.forumegypt.net/
المزاج المزاج : قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين

مُساهمةموضوع: الصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم    السبت 18 يونيو 2011 - 12:33

معنى الصلاة والسلام على النبي :

معنى الصلاة :

قال البخاري : عن أبي العالية قال:
إن صلاة الله تعالى على رسوله ثناؤه عليه عند الملائكة ، وصلاة الملائكة عليه : الدعاء له.
وقال الحافظ ابن حجر :
((وقال الحليمي في الشعب: معنى الصلاة على النبي- صلى الله عليه وسلّم -
تعظيمه، فمعنى قولنا: اللهمّ صل على محمد: عظم محمداً والمراد: تعظيمه في
الدنيا بإعلاء ذكره، وإظهار دينه، وإبقاء شريعته. وفي الآخرة بإجزال
مثوبته، وتشفيعه، في أمّته وإبدال فضيلته بالمقام المحمود. وعلى هذا
فالمراد بقوله - تعالى - : ﴿صَلُّوا عَلَيْهِ﴾: ادعوا ربكم بالصلاة عليه
)).
فصلاة الله عليه: ثناؤه
لرفع ذكره وتقريبه، وصلاتنا نحن عليه: سؤال الله تعالى أن يفعل ذلك به
،والمراد: طلب الزيادة لا طلب أصل الصلاة.
معنى السلام:
هو السلامة من النقائص
والآفات فإن ضم السلام إلى الصلاة حصل به المطلوب وزال به المرهوب فبالسلام
يزول المرهوب وتنتفي النقائص وبالصلاة يحصل المطلوب وتثبت الكمالات - قاله
الشيخ محمد بن عثيمين.

قال المجد الفيروز أبادي في كتابه: ( الصلات والبشرى في الصلاة على خير البشر):

فإذا قلت: اللهم سلم على
محمد، فإنما تريد منه: اللهم اكتب لمحمد في دعوته وأمته وذكره السلامة من
كل نقص، فتزداد دعوته على ممر الأيام علواً، وأمته تكاثراً، وذكره
إرتفاعاً)).


حكم الصلاة على النبي :



قال القاضي أبو بكر بن
بكير: ( افترض الله على خلقه أن يصلوا على نبيه ويسلموا تسليماً، ولم يجعل
ذلك لوقت معلوم. فالواجب أن يكثر المرء منها ولا يغفل عنها ).

أما في التشهد الأخير فهو ركن من أركان الصلاة - عند الحنابلة.
فالصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – تكون تارة واجبة ، وتارة أخرى مستحبة .
مواطن الصلاة والسلام على النبي –صلى الله عليه وسلم- :

1- قبل الدعاء وبعده:

قال فضالة بن عبيد: سمع النبي
رجلاً يدعو في صلاته فلم يصل على النبي فقال النبي : { عجل هذا! } ثم
دعاه فقال له ولغيره: { إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه، ثم
يصلي على النبي، ثم ليدع بعد بما يشاء } [رواه أبو داود والترمذي وقال
حديث حسن صحيح وأخرجه أحمد بإسناد صحيح ]. كما أن الدعاء إذا كان بين
صلاتين على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فذلك أرجى لقبول الدعاء لوجوده
بين مقبولين.
وقد ورد في الحديث: { كل دعاء محجوب حتى يصلي على النبي –صلى الله عليه وسلم- }
وقال ابن عطاء: ( للدعاء
أركان وأجنحة وأسباب وأوقات. فإن وافق أركانه قوي، وإن وافق أجنحته طار في
السماء، وإن وافق مواقيته فاز، وإن وافق أسبابه نجح.
فأركانه: حضور القلب والرقة
والاستكانة والخشوع وتعلق القلب بالله وقطعه الأسباب، وأجنحته الصدق،
ومواقيته الأسحار، وأسبابه الصلاة على النبي ).
2- عند ذكره وسماع اسمه أو كتابته:
قال : { رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل عليّ } [رواه الترمذي وقال الألباني إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيح].
3- الإكثارمن الصلاة عليه يوم الجمعة:
عن أوس بن أوس قال، قال رسول
الله : { إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن
صلاتكم معروضة عليّ.. } الحديث [رواه أبو داود بإسناد صحيح وأخرجه أحمد
وصححه ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي].
4- الصلاة على النبي في الرسائل وما يكتب بعد البسملة .
5- عند دخول المسجد وعند الخروج منه:
عن فاطمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : {
إذا دخلت المسجد فقولي بسم الله الرحمن الرحيم والسلام على رسول الله
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد واغفر لنا وسهل لنا أبواب رحمتك فإذا فرغت
فقولي ذلك غير أن قولي: وسهل لنا أبواب فضلك } [رواه ابن ماجه والترمذي وصححه الألباني بشواهده].
6- في الصلاة في التشهد .
7- في خطبة الجمعة والعيدين والاستسقاء وغيرها .
8- بعد إجابة المؤذن .
9- عند إجتماع القوم وقبل
تفرقهم للحديث : {ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله تعالى فيه ، ولم يصلوا
على نبيهم ، إلا كان عليهم ترة ، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم } (صحيح
الترمذي للألباني) .
10- عند ذكره وكتابة إسمه – صلى الله عليه وسلم - .
11- عند الهم والشدائد وطلب المغفرة في الدعاء .
12- عند تبليغ العلم وتعليمه ، وعند إلقاء الدروس ونحوها في أولها وأخرها .
13- أول النهار وأخره .
14- عند إلمام الفقر والحاجة .
15- عند خطبة الرجل المرأة في النكاح .
16- بعد الفراغ من الوضوء ، ودخول المنزل .
17- عند كل موضع يجتمع فيه لذكر الله .


كيفية الصلاة والتسليم على النبي :



قال الله تعالى: (
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) [الأحزاب:56] فالأفضل أن تقرن الصلاة والسلام سوياً استجابةً لله عز وجل فهذا هو المجزئ في صفة الصلاة عليه الصلاة والسلام.


وعن أبي محمد بن عجرة قال:
خرج علينا النبي فقلت: يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي
عليك؟ فقال: { قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على
إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد،
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد } [متفق عليه].


وعن أبي حميد الساعد قال:
قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك؟ قال: { قولوا اللهم صل على محمد وعلى
أزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه كما باركت
على إبراهيم، إنك حميد مجيد} [متفق عليه].

وفي هذين الحديثين دلالة على الصفة الكاملة للصلاة على النبي .
وقد درج السلف الصالح،
ومنهم المحَدِّثون بذكر الصلاة عليه - صلى الله عليه وسلّم - عند ذكره
بصيغتين مختصرتين: إحداهما: ((صلى الله عليه وسلّم)) ، والثانية : ((عليه
الصلاة والسلام)).
ولا ينبغي أن ترمز للصلاة كما يفعله بعض الكسالى، والجهلة، وعوام الطلبة فيكتبون صورة ((ص)) بدلاً من - صلى الله عليه وسلّم -)).







_________________
 







عدل سابقا من قبل مآسة غزة في السبت 18 يونيو 2011 - 12:56 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مآسة غزة
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام
نائــــــــــــــــــــــــــــــــــب المدير العام


عدد المساهمات : 622
نقاط : 12125
تاريخ التسجيل : 17/03/2011
الموقع : http://alwa3d.forumegypt.net/
المزاج المزاج : قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم    السبت 18 يونيو 2011 - 12:40

فضيلة الصلاة على النبي والسلام عليه:


ذكر ابن القيم الجوزية رحمه الله في كتابه"جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام"
فوائد كثيرة للصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم،منها:


1- امتثال أمر الله الوارد في القرآن بالصلاة والسلام على إمام المتقين ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
2- موافقة الله سبحانه وتعالى
في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم،وإن أختلفت الصلاتان ؛ فصلاة الله
على رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثناء وتشريف، أما صلاتنا فهي دعاء وسؤال
إلى الله تعالى أن يعلي قدر نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويعظم من
شأنه.
3- موافقة الملائكة فيها ، والتخلق بخلق الملائكة الكرام الذين يصلون على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
4- الحصول على عشر صلوات من الله تعالى ،على المصلي مرة واحدة ؛
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : { من صلّى عليّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً } [رواه مسلم وأحمد والثلاثة]..
5- يرفع العبد بها عشر درجات.
6- يكتب له بها عشر حسنات.
7- يمحى له بها عشر سيئات:
فقد قال صلى الله عليه وسلم :
{ من صلّى عليّ واحدةً صلّى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع
له عشر درجات } [رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد والنسائي والحاكم
وصححه الألباني].
8- أنها سبب في إجابة الدعاء كما تقدم .
9- سبب حصول شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم :
عن عمر قال سمعت رسول الله
يقول: { إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول وصلوا عليّ فإنه من صلّى عليّ
مرة واحدة صلى الله عليه عشراً ثم سلوا لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة
لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة
حلت عليه الشفاعة } [رواه مسلم].
10- سبب لغفران الذنوب.
11- سبب لقضاء الحوائج وكفاية الله سبحانه وتعالى العبد ما أهمه:
و الدليل على الأمرين
السابقين حديث أبي بن كعب – رضي الله عنه – قال: "كان رسول الله ـ صلى الله
عليه وسلم ـ إذا ذهب ربع الليل قام فقال: يا أيها الناس، اذكروا الله ،
اذكروا الله ، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، قال أبي بن
كعب: فقلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة فكم أجعل لك في صلاتي (دعائي)؟
قال: ما شئت، قال: قلت: الربع؟ قال: ما شئت، وإن زدت فهو خير لك، قال:
فقلت: فثلثين؟ قال: ما شئت وإن زدت فهو خير لك، فقلت: أجعل لك صلاتي كلها؟
قال: إذا يكفي الله همك ويغفر لك ذنبك"
وفي رواية عند الطبراني بإسناد حسن: "إذا يكفيك الله ما أهمك في أمر دنياك وآخرتك".
12- سبب لقرب العبد من النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة :
للحديث: "أولى الناس بي يوم
القيامة أكثرهم علي صلاة" رواه الترمذي وحسنه وصححه الألباني فسعدًا لمن
يكون قريبًا من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم القيامة.
13- أنها سبب لرد النبي الصلاة والسلام على المصلي :
لحديث أبي هريرة: "ما من أحد
يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام" رواه أبو داود بإسناد
حسن، وحكم السلام كحكم الصلاة.
14- سبب عرض اسم المصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وتبليغه الصلاة عليه من المصلي:
عن عبدالله بن مسعود عن النبي قال: { إن لله ملائكة سياحين يبلغونني من أمتي السلام } [رواه النسائي وقال الألباني إسناده صحيح]. وكفى بالعبد نبلاً أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله .
15- سبب لإلقاء الله سبحانه
وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض، لأن المصلي طالب
من الله أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل فلا بد أن
يحصل للمصلي نوع من ذلك.
16- سبب طيب المجلس فلا يعود حسرة على أهله يوم القيامة:
عن أبي هريرة قال أبو القاسم : { أيّما قوم جلسوا مجلساً ثم تفرقوا قبل أن يذكروا الله ويصلوا على النبي كانت عليهم من الله تره إن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم } [أخرجه الترمذي وحسنه أبو داود].
17- سبب نفي البخل عن العبد:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { البخيل من ذكرت عنده فلم يصلِّ عليَّ }[رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح].
18- سبب نجاته من الدعاء عليه برغم الأنف:
عن أبي هريرة قال: قال رسول
الله : { رغم أنف رجل ذُكرت عنده فلم يصلّ عليّ، رغم أنف رجل دخل رمضان ثم
انسلخ قبل أن يُغفر له، ورغم أنف رجل أدرك أبواه عند الكبر فلم يُدخلاه
الجنة } [ صحيح الترمذي للألباني ].

19- سبب طريق الجنة،لأنها ترمي بصاحبها على طريق الجنة،وتخطئ بتاركها عن طريقها:


عن ابن عباس عن النبي : { من نسي الصلاة عليّ خطئ طريق الجنة } [صححه الألباني في صحيح الجامع].
20- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنسه.
21- سبب دوام محبة الرسول صلى
الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها، وذلك عقد من عقود الإيمان الذي لا يتم
إلا به لأن العبد كلما أكثر من ذكر المحبوب واستحضاره في قلبه واستحضار
محاسنه ومعانيه الجالبة لحبه فسيتضاعف حبّه له وتزايد شوقه إليه، واستولى
على جميع قلبه، وإذا أعرض عن ذكره وإحضار محاسنه يغلبه، نقص حبه من قلبه،
ولا شيء أقر لعين المحب من رؤية محبوبه ولا أقر لقلبه من ذكر محاسنه، وتكون
زيادة ذلك ونقصانه بحسب زيادة الحب ونقصانه في قلبه والحس شاهد بذلك.
22 - سبب أداء بعض حق المصطفى صلى الله عليه وسلم.
23- أنها متضمنة لذكر الله وشكره تعالى.
24- أنها دعاء لسبب أنها سؤال الله عز وجل أن يثني على خليله وحبيبه صلى الله عليه وسلم،أو سؤال العبد لحوائجه هو ومهماته.
25- أنها سبب لتثبيت القدم
على الصراط والجواز عليه لحديث عبدالرحمن بن سمرة الذي رواه عنه سعيد بن
المسيب في رؤيا النبي وفيه: { ورأيت رجلاً من أمتي يزحف على الصراط ويحبو
أحياناً ويتعلق أحياناً، فجاءته صلاته عليّ فأقامته على قدميه وأنقذته }
[رواه أبو موسى المديني وبنى عليه كتابه في "الترغيب والترهيب" وقال: هذا
حديث حسن جداً].
26- أنها سبب لهداية العبد
وحياة قلبه، فإنه كلما أكثر الصلاة عليه وذكره، استولت محبته على قلبه،
حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره، ولا شك في شيء مما جاء به، بل
يصير ما جاء به مكتوباً مسطوراً في قلبه ويقتبس الهدي والفلاح وأنواع
العلوم منه، فأهل العلم العارفين بسنته وهديه المتبعين له كلما ازدادوا
فيما جاء به من معرفة، ازدادوا له محبة ومعرفة بحقيقة الصلاة المطلوبة له
من الله.

أخي المسلم هذا رسولك:

هذا رسولك الذي أرسله إليك
الله ليرشدنا إلى طاعته، ويبين لنا طريق الجنة ويهدينا إلى سواء السبيل..
هذا حبيبك الذي تتمنى رفقته في الجنة، وشفاعته يوم الحساب.. هذا هو الأمين
محمد حبيب الرحمن وخليل الرحمن.

هذا النبي ـ صلى الله عليه
وسلم ـ من حقه أن تصلي عليه ولقد علمت كم لهذه الصلاة على حبيبنا رسول الله
ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أفضال.


فهل سارعت لذلك ؟ وهل افسحت لها في قلبك حتى تؤديها حبا وشوقا طاعة للرحمن، وأداء لحق الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليك ؟

أخي المسلم: وإذا كان هذا الأجر العظيم تحظى به كلما صليت وسلمت عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
فكيف إذا كنت من جند الإسلام
المخلصين ؟ ، فكيف إذا عمقت الإيمان في قلبك وأديت العبادات على الوجه الذي
نقل عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ دون بدعة أو ضلال ؟
لابد وأن الأجر عظيم



_________________
 





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوعد الحق :: الْسَّــــــــــرَّاج الْمُنِيْــــــــر"عَلَيْـــــه افْــــــضَل الْــــصَّلاة وَأَتَـــــم الْتَّسْلِيْـــــــم-
انتقل الى: